عودة قوية لاستثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومي

Advertisements

شهد “سوق الإصدارات الحكومية” خلال شهر يناير لعام 2019 ، عودة الاستثمارات الأجنبية فى “أدوات الدين المحلى” القابل للتداول من السندات والأذون، وذلك بعد العودة من إجازات أعياد الميلاد والعام الجديد.

وتسارعت وتيرة تدفقات الاستثمارات الأجنبية إلى الدولة المصرية مع بداية العام الجديد 2019، لتبلغ ذروتها خلال الأسبوع الراهن، حيث سجلت نسبتها ما يقارب من 30% في المتوسط في أذون الخزانة، بنسبة 55% في سندات الخزانة لمدة خمس، وعشر سنوات.

Advertisements

ويجدر هنا الإشارة إلى أن نسبة تصل إلى 100%  من طرح سندات الخزانة لمدة خمس سنوات بجلسة أول أمس الاثنين الثامن والعشرين من شهر يناير الجاري لعام 2019، كانت من نصيب المؤسسات الاستثمارية الأجنبية وهو ما يوضح مدى ثقة المستثمرين الأجانب فى أداء الإقتصاد الدولة المصرية.

ويأتى هذا بالتزامن مع إشادة مدير صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد ببرنامج الإصلاح الاقتصادي للدولة المصرية، والتى تعد بمثابة شهادة ثقة للاستثمارات الأجنبية في الاقتصاد المصرية، إلى جانب استقرار أوضاع السوق المصري خلال الوقت الراهن.


أقرا المزيد  البنك المركزي يعلن انخفاض استثمارات الأجانب في أذون الخزانة

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق