بعد خسارته 32 جنيهًا منذ بداية 2019.. هل الذهب ملاذ آمن للاستثمار؟.. خبراء يجيبون!

Advertisements

تعرضت خلال التعاملات اليومية أسعار الذهب إلى خسارة ما يقارب من 32 جنيها فى الجرام الواحد، حيث تراجعت أسعار الذهب منذ بداية العام الراهن 2019، وحتى الوقت الحالي، ويعود هذا إلى تراجع سعر المعدن الأصفر عالميًا.

وقد تراجع سعر الذهب عيار 21 خلال تعاملات اليوم السبت  مسجلًا ما يقارب من 609 جنيهًا، بعد أن سجل عيار الذهب عيار 21 خلال بداية العام الحالي 2019 ما يقارب من 641 جنيهًا.

Advertisements

كما سجل سعر جرام المعدن الأصفر عيار 18 ما يقارب من 522 جنيهًا، وسجل عيار الذهب عيار 24 ما يقارب من 696 جنيهًا.

تراجعت أسعار الذهب داخل السوق المحلي المصري، متأثرة بتراجع أسعار الذهب عالميًا، حيث سجل سعر المعدن الأصفر خلال تعاملات يوم الخميس السابق أدنى مستوى لها خلال 4 أشهر، بسبب صعود أسعار الدولار الأمريكي عالميًا، بعد أن أعلن البنك المركزي في الولايات المتحدة الأمريكية عن اتباع سياسات نقدية تعد متشددة خاصة بالنسبة إلى أسعار الفائدة.


في الغالب يعود تراجع أسعار الذهب لارتفاع سعر الدولار الأمريكي، حيث تكون العملة الأمريكية أكثر ربحًا في حال ارتفاع أسعار الفائدة على سعر الدولار.

تراجعت أسعار الذهب قد أدى إلى إثارة العديد من التساؤلات عند البعض، حيث طرح تساؤل هل لا يزال معدن الذهب يعد ملاذ آمن من أجل الاستثمار؟ إلى جانب طرح تساؤل أخرى بالنسبة إلى التوقيت فهل الوقت الراهن يعد هو التوقيت المثالي من أجل الاستثمار بالذهب؟

نتائج استطلاع آراء التجار حول هل الذهب مازال ملاذ آمن للاستثمار؟

وقد تم إجراء استطلاع آراء شمل عدد من التجار حول الإجابة عن التساؤلات المطروحة سلفًا، ولكن نتائج هذا الاستطلاع لم تحصل على إجابة تعد نموذجية لتلك التساؤلات.

حيث رأى بعض من التجار المشاركين في الاستطلاع أن الفترة الراهنة ليست هي الفترة المناسبة من أجل الاستثمار في الذهب، وإنما يعد الذهب هو وسيلة من أجل الاحتفاظ بقيمة الأموال فقط.

وقد رأى البعض الآخر أن الوقت الراهن يعد هو الوقت المناسب من أجل الاستثمار في الذهب، حيث أن تراجع أسعار الذهب، سوف يؤدي إلى تحقيق مكاسب في حال ارتفاع سعر المعدن الأصفر من جديد.

العباسي: فائدة الذهب تتمثل في أنه وسيلة للاحتفاظ بالأموال خلال الوقت الراهن

أعلن رئيس شعبة تصنيع الذهب في اتحاد الصناعات رفيق العباسي، إن معدن الذهب خلال تلك الفترة ليس من أجل الاستثمار، إنما فائدة الذهب خلال الفترة الراهنة تتمثل في أنه يعد وسيلة من أجل الاحتفاظ بقيمة الأموال فقط.

وأضاف رفيق العباسي أن الدول، وكذلك الحكومات تتجه إلى الاستثمار في الذهب بدل من الاستثمار في الأسهم والسندات من أجل الحفاظ على اقتصادها، مع تجنب أي هزات اقتصادية، في حالة أن الأوضاع الاقتصادية تكون مستقرة يتم بيع جزء من الذهب ليتم من خلاله الاستثمار في الأسهم والسندات التي تحقق عائد أكبر.

وبحسب التصريحات التي أدلى بها العباسي، “فإن من يقوم بشراء حلق إلى زوجته أو من يقوم بشراء أي مشغولات ذهبية من أجل الاحتفاظ بالمال من أجل شراء سيارة مثلًا، فلو قام نفس الشخص بالاحتفاظ بالأموال فإن قيمة النقوم سوف تقل جداًّ، ولن يستطيع شراء سيارة، ولكن إذا قام بالاستثمار في الذهب بقيمة الأموال التي يرد ادخارها من أجل شراء السيارة ففي تلك الحالة سوف يستطيع اقتناء السيارة”.

وأضاف، أن أفضل شيء في مجال الاستثمار، هو شراء المشغولات الذهبية بديلًا من شراء الجنيهات الذهب أو شراء السبائك، حيث أن المشغولات الذهبية، على الرغم من أنها سوف تفقد المصنعية و الدمغة والضريبة عند البيع، إلا أنها سوف تسمح إلى مقتنيها بالتمتع بها بدلًا من الاحتفاظ بها في الخزينة.

Advertisements

رئيس شعبة الذهب: المعدن الأصفر سوف يعود الارتفاع من جديد

أعلن رئيس شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية وصفي واصف،إن الوقت الراهن يعد أنسب وقت من أجل شراء الذهب من أجل الاستثمار به، حيث أن منحنى أسعار الذهب في انخفاض، السعر الراهن له يمكن أن يحقق إلى المشتري أرباح بعد فترة.

أوضح، إن أسعار الذهب سوف تظل بين الهبوط والارتفاع، ومن الضروري أن ترتفع أسعار الذهب بعد تعرضها إلى التراجع.

ويرى وصفي واصف أن التعامل في معدن الذهب يكون على غرار التعامل مع الأسهم في الأسواق المالية، حيث أن من يقوم بشراء الذهب وهو رخيص يرغب في بيعه  حينما يرتفع سعر الذهب، حيث أن الفارق يعد مرضي بالنسبة إليه في تلك الحالة، وأكد أن مدة الفترة التي يعرض لها الذهب بالهبوط أو الصعود تعد غير معروفة حيث أن السعر قد يتعرض إلى الهبوط من جديد.

وأوضح وصفى أن السبب وراء تراجع المعدن الأصفر محليًا يعود إلى تراجع سعر الذهب عالميًا، إلى جانب هبوط أسعار الدولار الأمريكي محليًا.

وأعرب وصفي واصف عن توقعه أن تعاود أسعار الذهب إلى الارتفاع من جديد خلال شهرين أو 3 أشهر.

نجيب: سعر الذهب ملائم للاستثمار.. ويحذر من الجنيهات الذهبية

أعلن سكرتير عام شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية نادي نجيب، أن سعر الذهب يعد ملائم من أجل الاستثمار خلال الفترة الراهنة، خصوصًا في ظل انخفاض سعر الدولار الأمريكي محليًا.

وأضاف نجيب، أن من سيقوم بشراء الذهب خلال تلك الفترة بهدف الاستثمار، لابد أن يتركه فترة طويلة، ولا ينظر أن تحقيق المكاسب على المدى القريب.

كما حذر نادي نجيب، الراغبين في الاستثمار في المعدن الأصفر، وخصوصًا الراغبين في الاستثمار في الجنيهات الذهبية من وجود جنيهات ذهبية مغشوشة خلال تلك الفترة داخل السوق المصري، وأن وزن تلك الجنيهات يعد أقل من 8 جرامات.

وأكد نجيب على وجود جنيهات ذهبية تبدأ من جرامين فقط، ويتم بيعها على حسب الوزن، ويدخل في تصنيعها مادة النحاس مما يقلل من قيمتها، وشدد أن جنيه الذهب الأصلي هو “الجنيه الإنجليزي”، حيث يتم تصنيعه بانجلترا، ويدمغ خارج الدولة المصرية .

وأوضح نادي نجيب، أن الجنيه الذهب تتراوح قيمة مصنعيته الخاصة به ما بين 50 إلى 120 جنيهًا مصريًا، على  حسب الصائغ، وعلى حسب مكان المحل، كما أنه يتم خصم ما يقارب من 10 إلى 15 ملي من وزن الجنيه الذهب تجنبًا إلى أي غش في العيار مع أي معدن أخر.

وأضاف نادي نجيب، أن أنسب شيء من أجل الاستثمار في الذهب، هو شراء السبائك الذهبية من عيار 24، حيث أنه لا يتم حساب مصنعية على تلك السبائك، بل يتم احتساب قيمة الدمغة فقط، والتي تسجل ما يقارب من 20 جنيهًا فقط.

وأوضح نجيب، إلى أن هناك العديد من الشركات التي تقوم بتصنيع سبائك صغيرة، يصل وزنها إلى ما يقارب من 5 جرامات، والتي قد يتم استخدامها من قبل البعض في مجال الاستثمار في الذهب، أو قد يتم استخدامها من قبل البعض على تقديمها كهدايا.

أقرا المزيد سعر الذهب اليوم

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق