قبل صفقة بيعه.. 10 معلومات لا تعرفها عن المصرف المتحد

Advertisements

صرح الدكتور طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، أنه سيتم الانتهاء من إتمام صفقة بيع المصرف المتحد إلى صندوق استثمار أمريكي عملاق خلال 3 أشهر، مضيفًا أن ذلك سيكون عقب انتهاء المؤسسة الاقتصادية الأمريكية من عمليات الفحص النافي للجهالة.

وقبل أن تتم صفقة البيع، نقدم لكم في هذا التقرير بعض المعلومات عن المصرف المتحد في السطور التالية:

Advertisements
  • تم إنشاء المصرف المتحد، بقرار من البنك المركزي المصري فی 29 یونیو عام 2006.
  • يٌقدر رأس المال المدفوع بنحو 3.5 مليار جنيه، ويمتلك نحو 54 فرعا منتشرة في مختلف أنحاء الجمهورية.
  • يعتبر المصرف المتحد، ثالث أكبر كيان مصرفي على مستوى الجمهورية من حيث رأس المال المدفوع.
  • لأول مرة في التاريخ المصرفي المصري يمتلك البنك المركزي المصري، نسبة 99.9% من أصول المصرف المتحد.
  • يستحوذ المصرف المتحد، على نحو ثلاث من الكيانات الضعيفة و التي لم تقوى على الصمود أمام قوانين وسياسة الإصلاح المصرفي وهم: البنك المصري المتحد سابقًا، والمصرف الإسلامي للتنمية والإستثمار سابقًا، وبنك النيل سابقًا.
  • حتى يكون المصرف المتحد من أفضل البنوك المحلية، فهو يعتمد في استراتيجيته على تقديم الخدمات والحلول المصرفية المتخصصة، والتي تلبي كافة احتياجات العملاء بمختلف شرائحهم، وبالتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.
  • يتحكم المصرف المتحد في شريحة لا تقل عن 2% من سوق المعاملات المصرفية المحلية.
  • انتهى فريق العمل من سد فجوة المخصصات بالكامل وتأهيل الكيان تقنيًا وفنيًا بأحدث منظومة تكنولوجية مصرفية، وحوكمة وتطبيق للمعايير الدولية مثل بازل I و II.
  • أنشأ المصرف المتحد هيئة رقابة شرعية تتكون من نخبة من علماء الفقه والشريعة بالأزهر الشريف، على أن تكون مهمة تلك الهيئة الأساسية هي إيجاد حلول للمعاملات المالية متوافقة مع أحكام الشريعة، وإبتكار منتجات وأدوات جديدة تفي بإحتياجات العملاء المعاصرة.
  • المصرف المتحد يتحكم في عدد 51 فرع منتشرة في جميع أنحاء الجمهورية.
  • المصرف المتحد لديه أكثر من 200 ماكينة صراف آلي، بالإضافة إلى أسطول متحرك من المصارف الجوالة.
  • قام المصرف المتحد بطرح منظومة “رخاء” للخدمات المصرفية المتوافقة مع أحكام الشريعة للأفراد والشركات.

وأكد طارق عامر، إن الصندوق الأمريكي الذي سيقوم بشراء المصرف المتحد يعد واحدا من أكبر صناديق الاستثمار في العالم ÷، مضيفًا أن رأس ماله يصل نحو 104 مليارات دولار، ولكن لم يكشف محافظ البنك المركزي عن اسم الصندوق.

وأضاف عامر، في تصريحات صحفية سابقة، أن الصندوق الأمريكي لديه نشاط كبير في الأعمال المصرفية، خاصة ما يتعلق بتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق