أخبار الاقتصاد

توقعات باشتعال أسعار عقارات الساحل الشمالي

مع قدوم فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، يذهب الناس إلى المصايف والشاليهات في مختلف المدن الساحلية، ولذلك يترقب السوق العقارى انتعاش حركة مبيعات الساحل الشمالى، وزيادة أسعار الوحدات المطروحة.
ويأتي هذا التوقع بارتفاع أسعار الوحدات في الساحل الشمالي بسبب تراجع حجم المعروض من المشروعات العقارية بالساحل الشمالى وذلك بعد الحملة الموسعة التي أطلقتها الحكومة على الشركات المخالفة والأراضي المعتدى عليها، منذ أشهر، مما تسبب في وقف عمليات تنفيذ عشرات المشروعات العقارية وتراجع المعروض من المشروعات الجادة والسليمة.
وبمعدلات تصل إلى 20 %، توقع خبراء وبعض مسؤولي الشركات العقارية انتعاش حركة مبيعات مشروعات الساحل الشمالى خلال الشهور القادمة وارتفاع أسعار المشروعات المتاحة، حيث أن انتعاش مشروعات العلمين الجديدة ساهمت في انتعاش حركة مبيعات الساحل الشمالى وخاصة وذلك لأنها تقوم على تعمير الساحل طوال العام وليس شهور الصيف فقط.
مخالفات
وفي نفس السياق، قال  عمرو محسن نائب رئيس مجلس إدارة شركة مكسيم إن الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة بشأن مخالفات الساحل الشمالى أثرت على السوق العقاري، وانعكست إيجابا عليه وكانت لها آثار جيدة على الشركات الجادة، لافتا إلى أن تلك القرارات تأتي في مصلحتنا حيث ان عدد المشروعات القوية والمنضبطة والسليمة صار قليل، وبالتالي تراجع حجم المعروض بتلك المنطقة مقابل حجم الطلب الكبير بها وخاصة مع قدوم موسم الصيف.
واكد نائب رئيس مجلس إدارة شركة مكسيم، أن الساحل الشمالي والعين السخنة سيشهدان طلب كبير الفترة القادمة في ظل تراجع المعروض من المشروعات بهما، كما ينتظر انتعاش حركة المبيعات بتلك المناطق على عكس القاهرة.
[the_ad id=”284340″]
ترقب
وأشار عضو لجنة التشييد والبناء بجمعية رجال الأعمال المصريين، ورئيس مجلس إدارة شركة فرست جروب المهندس بشير مصطفى، إلى وجود ترقبا لإنهاء الحكومة بعض الإجراءات المتعلقة بتنفيذ المشروعات الساحلية، وتوضيح كافة الاشتراطات الخاصة بتحديد «حرم البحر» في المشروعات الساحلية، لافتا  إلى أن الساحل الشمالي يمتلك فرصا استثمارية واعدة، وخاصة في ظل اهتمام الدولة بتلك المنطقة، وبالإضافة إلى تدشين مدينة العلمين الجديدة والتي تستهدف تشغيل تلك المنطقة طوال العام وليس خلال فترة الصيف فقط لذلك تم تدشين أبراج سكنية لجذب مواطنين للسكن بتلك المدن.
وشهد السوق العقاري طفرة كبيرة خلال الفترة الماضية، ولكن في المقابل انتشر في السوق العقارى العديد من الشركات غير الجادة والتي تقوم بالترويج لمشروعات وهمية خلال الفترة السابقة الأمر الذي أثر على القطاع وأضر بعدد كبير من المستهلكين، وفق المهندس بشير مصطفى.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى