خسارة آلاف الوظائف.. “هواوي” تكشف عن الضرر الذي سيصيب الشركات الأمريكية

Advertisements

صرح كبير المسؤولين القانونيين في شركة هواوي الصينية “سون لوبين”، أن إدراج حكومة الولايات المتحدة الأمريكية إلى شركة هواوي بالقائمة السوداء، سوف يتسبب بأضرار مباشرة إلى أكثر من 1200 شركة أمريكية.

وأضاف سون لوبين خلال فعاليات مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء، أن إدراج حكومة الولايات المتحدة الأمريكية إلى شركة “هواوي” الصينية، يعد قرار مفاجئ، حيث تم إدراج الشركة الصينية على القائمة السوداء، وهذا سوف يتسبب في ضرر كبير إلى عملاء الشركة.

Advertisements

وأكد أن عملاء شركة هواوي الصينية الذين يستخدمون منتجات الشركة الإلكترونية، وخدماتها في أكثر من 170 دولة، تسبب خسائر فادحة إلى أكثر من 1200 شركة أمريكية تتعاون من الناحية التجارية مع شركة هواوي الصينية، كما سوف يؤثر هذا الأمر أيضا على عشرات الآلاف من الوظائف في أمريكا.

مؤسسة أمريكية تصدر تقرير عن خسائر الشركات الأمريكية بسبب إدراج هواوي على القائمة السوداء

ولم يعلن مسؤول “شركة هواوي الصينية” عن حجم الخسائر التي سوف تلحق بالشركات الأمريكية، إلا أن تقريرًا قد قام برصد تلك الخسائر صادر عن مؤسسة “تكنولوجيا المعلومات والابتكار” الأمريكية، صدر خلال الفترة السابقة، حذر التقرير من أن فرض القيود على الشركة الصينية من شأنه أن يكبد الشركات الأمريكية خسائر من عائدات التصدير بما يقرب من 56 مليار دولار أمريكي، ويضع 74000 وظيفة في خطر على مدى السنوات الـ 5 القادمة.


ويجدر هنا الإشارة إلى أن وزارة التجارة الأمريكية خلال وقت سابق من الشهر الراهن قد قامت بإدراج شركة هواوي الصينية على قائمتها السوداء، والتي تحظر على الشركة الصينية شراء المكونات، أو شراء التقنيات من الشركات الأمريكية.

كذلك حذرت أمريكا على شركاتها من التعاون مع شركة هواوي الصينية، في مجالات نقل المعدات، أو نقل البرامج، وكذلك الخدمات الفنية دون الحصول على تصريح مسبق من قبل وزارة التجارة الأمريكية، وقد أعلنت شركة جوجل الأمريكية عن إيقاف تعاونها مع هواوي الصينية في بعض من المجالات.

وردا على تلك الإجراءات الأمريكية تقدمت شركة هواوي الصينية اليوم برفع دعوى قضائية بالولايات المتحدة الأمريكية، تطالب فيها بالطعن في دستورية إدراجها على القائمة السوداء.

أقرا المزيد هل ستخسر إذا اشتريت هاتف هواوي الآن؟.. تقرير عالمي يجيب!

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق