أخبار الاقتصاد

تعرف على المرشحين المحتملين لرئاسة النقد الدولي بعد كريستين لاجارد

صرحت وكالة الأنباء البريطانية “رويترز”، إن التكهنات قد بدأت بشأن المرشحين المحتملين من أجل خلافة المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي كريستين لاجارد، ترتكز على تلك التكهنات على شخصيات أوروبية من بينها محافظ بنك فنلندا المركزي أولي رين، ومحافظ البنك المركزي الفرنسي فرانسوا فيليروي دي جالهاو، ورئيس البنك المركزي في المانيا وينس فايدمان، وعضو المجلس التنفيذي للبنك المركزي الأوروبي وبنوا كور.

كريستين لاجارد تتخلى عن منصبها في صندوق النقد الدولي مؤقتًا

صرحت المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي كريستين لاجارد خلال بيان صحفي صدر مساء أمس الثلاثاء، أعلنت خلاله عن تخليها عن منصبها بصندوق النقد الدولي مؤقتًا، عقب ترشيحها إلى منصب رئيس البنك المركزي الأوروبي.

ويتوقف تعيين كريستين لاجارد على موافقة تصدر من قبل البرلمان الأوروبي، وفي حال الموافقة، سوف تتولى كريستين لاجارد مهام منصبها كرئيسة للبنك المركزي الأوروبي خلفا لـ “ماريو دراجي”، وذلك اعتبارًا من يوم 31 من شهر أكتوبر القادم لعام 2019.

أوضح بعض من المحللين الاقتصاديين إلى أن ماريو دراجي، الذي سوف يكمل عامه 72 قبل مغادرته منصبه في البنك المركزي الأوروبي، قد يكون مرشحًا محتملًا لرئاسة صندوق النقد الدولي خلال عملية مبادلة للمناصب مع كريستين لاجارد البالغة من العمر 63 عامًا.

من المعتاد أن يكون مدير صندوق النقد الدولي أوروبي الجنسية، بينما يكون مدير البنك الدولي الذي أُنشئ أيضا في نهاية الحرب العالمية الثانية من الأمريكيين.‭‭‭

مارك سوبيل: لا إمكانية لحدوث تغيير تلك المرة، خصوصًا بعدما نال ديفيد مالباس رئاسة البنك الدولي

أعلن المدير التنفيذي السابق لصندوق النقد الدولي وهي أمريكي الجنسية مارك سوبيل، “إنه لا يرى إمكانية حدوث تغيير هذه المرة، وبصفة خاصة بعدما نال ديفيد مالباس مرشح دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية لرئاسة البنك الدولي الموافقة أي صعوبات تذكر خلال شهر أبريل”.

وأوضح مارك سوبيل، “إن الاحتكار الثنائي قائم، لم يعارض الأوروبيين، لأنهم يتشبثون برئاسة صندوق النقد الدولي، والولايات المتحدة الأمريكية لن تعارض من سوف يختاره الأوروبيون لرئاسة صندوق النقد الدولي”.

وتتمتع الولايات المتحدة الأمريكية بقوة تصويت نسبة مئوية تصل إلى 16.5% بمجلس صندوق النقد الدولي، ومن ثم تملك حق النقض “أو حق الفيتو” الفعال على قرارات صندوق النقد الدولي.

هيدز كونلي: في ضوء تقلص التأثير الأوروبي على الاقتصاد العالمي فقد تضطر للتخلي عن قيادة صندوق النقد الدولي

وترى نائبة الرئيس لشؤون أوروبا وأوراسيا لدى مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في واشنطن هيذر كونلي، “أنه في ضوء تقلص تأثير أوروبا بالاقتصاد العالمي، فقد تضطر في نهاية الأمر إلى التخلي عن قيادة صندوق النقد الدولي”.

عمل ستيفن منوتشين وزير الخزانة الأمريكي على عرقلة دراسة إعادة تخصيص الحصص بصندوق النقد الدولي، وهو ما كان من شأنه أن يعمل على زيادة التمويل، ويمنح الأسواق الناشئة الكبرى مثل: “البرازيل، والصين، والهند”مزيدا من النفوذ.

مع رحيل كريستين لاجارد، سوف يفقد صندوق النقد الدولي مدافعًا لا يعرف الكلل عن فوائد التجارة، وعن فوائد النمو العالمي الذي يدعم الطبقات الفقيرة، والطبقات الوسطى، إلى جانب سعيها من أجل تمكين المرأة.

وأمضت كريستين لاجارد معظم عام 2019 في التحذير من تباطؤ النمو العالمي الناتج عن حرب الرسوم بين الولايات المتحدة الأمريكية وبين الدولة الصينية، والتي يقدر صندوق النقد الدولي أنها سوف تخفض الناتج الاقتصادي العالمي بنسبة مئوية تصل إلى 0.5%.

أقرا المزيد كريستين لاجارد تتخلى بشكل مؤقت عن إدارة صندوق النقد الدولي.. تعرف على الأسباب

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى