أخبار الاقتصاد

الاستثمار والمناطق الحرة تُعد نموذج استرشادي مصري للاتفاقيات الدولية الثنائية

أعلنت الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، عن إعداد نموذج استرشادي جديدة خاص بالـ اتفاقات الاستثمار الدولية الثنائية، من أجل أن يتم الاستعانة به خلال المفاوضات المصرية فيما يخص عقد الاتفاقيات الدولية الثنائية.

كما قامت وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، بعقد فعاليات اجتماع مع الجهات الوطنية، من أجل مناقشة مشروع النموذج الاسترشادي الخاص بالاتفاقات الاستثمارية الدولية الذى سوف يتم الاستعانة بها في المفاوضات المصرية فيما يخص تلك الاتفاقيات، في إطار الجهود الراهنة التي تقوم بها الحكومة المصرية من أجل العمل على تحديث الاتفاقيات الاستثمارية الدولية التي قامت الدولة المصرية بتوقيعها، خصوصًا على المستوى الثنائي.

أعلن البيان الصادر من قبل “الهيئة العامة للاستثمار”، أن الاجتماع الذي قد تم عقده تحت رئاسة نائب الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة علا القبرصي،وبحضور مستشار وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي طارق شعراوي،وأستاذ ورئيس قسم القانون الدولي بكلية الحقوق بجامعة القاهرة محمد سامح عمرو، بالإضافة إلى حضور عدد من ممثلي الجهات الوطنية المعنية.

وأضاف بيان الهيئة العامة للاستثمار، أن الاجتماع قد ناقش، وقام ببحث كافة التعليقات الصادرة عن ممثلي الجهات على مشروع النموذج الاسترشادي، من أجل الوصول إلى رؤية وطنية موحدة بشأن النموذج المصري الاسترشادي الخاص بالاتفاقيات الاستثمارية الدولية الثنائية، حيث أن هذا يعد خطوة هامة على طريق العمل على تحسين بيئة الاستثمار في مصر، وجذب الاستثمار الأجنبي المباشر، من خلال وضع إطار قانوني بشكل فعال من أجل تنظيم العلاقة بين الحكومة المصرية، وبين المستثمر الأجنبي.

صرح نائب الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، إن الاجتماع قد شهد طرح مقترحات جادة من ممثلي الجهات الوطنية من أجل تطوير، والعمل على تحديث اتفاقات الاستثمار الدولية التي وقعتها الدولة المصرية، على نحو يحقق التوازن بين حقوق والتزامات المستثمر الأجنبي وبين الدولة المصرية، ويعمل على زيادة جاذبية بيئة الاستثمار بمصر، بما يحقق الاستدامة للتدفقات الاستثمارية، ويعمل على زيادة معدلات النمو الاقتصادي.

أقرا المزيد عاجل.. أنباء عن تحريك أسعار البنزين خلال ساعات

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى