أخبار الاقتصاد

بعد تحريك أسعار الوقود.. تعرف على التعريفة الجديدة لركوب سيارات الأجرة والسرفيس بالمنوفية

تزامنًا مع إعلان الحكومة صباح اليوم، للأسعار الجديدة للمحروقات، أصدر اللواء سعيد عباس محافظ المنوفية اليوم الجمعة، القرار رقم (547) لسنة 2019 الخاص بتعديل التعريفة الجديدة والمقررة لركوب سيارات الأجرة والسرفيس والتاكسي والتوكتوك بدائرة المحافظة، وذلك على إثر زيادة أسعار المواد البترولية التي أقرها مجلس الوزراء صباح اليوم الجمعة الموافق 5 يوليو 2019.

وأصدر محافظ المنوفية توجيهاته إلى مديرية التموين وإدارة مرور المنوفية والتفتيش والمتابعة بالديوان العام بضرورة تشديد الرقابة على مواقف سيارات الأجرة والسرفيس وشن الحملات المرورية بدائرة المحافظة لضمان التزام السائقين بالتعريفة المقررة وعدم تجاوزها واتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين.

ووجه محافظ المنوفية اللواء سعيد عباس رؤساء الوحدات المحلية للمراكز والمدن بمتابعة تنفيذ التعريفة بكل دقة حفاظا على مصلحة وحقوق المواطنين مع الدفع بسيارات مرفق النقل الداخلي حيال وقوع أزمة وسرعة تدارك الموقف.

يذكر أن الحكومة قد أعلنت صباح اليوم الجمعة، الموافق 5 يوليو، عن زيادة أسعار المنتجات البترولية، حيث ارتفع سعر بنزين 80 ليصبح 6.75 جنيه/لتر، وسعر بنزين 92 ليصبح 8 جنيهات/لتر، وسعر بنزين 95 ارتفع إلى 9 جنيهات/لتر، كما ارتفع سعر السولار إلى 6.75 جنيه/لتر.

كما ارتفعت أسعار اسطوانة البوتاجاز المنزلي إلى 65 جنيها، فيما تمت زيادة سعر البوتاجاز التجاري إلى 130 جنيها/أسطوانة، كما ارتفع سعر المازوت إلى 4500 جنيه/طن، وذلك لمصانع الأسمنت والطوب وباقي الصناعات، مع ثبات سعره للصناعات الغذائية والكهرباء.

هذا وتأتي تلك الخطوة ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنتهجه الحكومة ورؤية 2030، بما يضمن إعادة توجيه الدعم لمستحقيه، وزيادة الإنفاق الحكومي على الخدمات الأساسية للمواطنين.

حيث تحرص الحكومة على توسيع برامج الحماية الاجتماعية، والمعاشات النقدية مثل تكافل وكرامة، من أجل تخفيف أثر الإجراءات الاقتصادية على المواطنين الأقل دخلا.

جدير بالذكر أن صندوق النقد الدولي، وعدد من المؤسسات المالية الدولية، قد أثنوا على مسار الإصلاحات الاقتصادية في مصر، مؤكدين أن “مصر تسير على الطريق الصحيح”، خاصة مع زيادة معدلات النمو لأعلى مستوى في نحو 10 سنوات، والسيطرة على عجز الموازنة والتضخم، وخفض معدلات البطالة.

تعليق واحد

  1. كل ده من ال ١٥٠ جنيه اللى اعطاهالنا الريس طيب بحسبة بسيطة كل شئ زاد ٦٥٠ ضعف تسعيرته قبل ٢٠١٣ الى الان والمرتبات زادت من ٩٠٠ الى ١٢٠٠ ثم الى ٢٠٠٠ جنيه فى حين الكهربا فقط اللى كان بيدفع ٥٠ و ٦٠ جنيه فى الشهر اليوم بيدفع ١٣٥٠ حنيه شهريا طيب منين والدولار بيمزل من ١٩.٥ جنيه اليوم ب ١٦.٥٨ طيب هاتولى حاجة زاد سعرها نزلت بالتواظى مع انخفاض الدولار
    كمان المفروض الصعيد مثلا( سوهاج وقنا واسوان والوادى الجديد ) يتم اعطائه الكهرباء والمياه والغاز مجانا لانهم فى حر قائظ ١٠ اشهر فى السنة وكذلك يتم اعفاؤهم من مصروفات المدارس والجامعات لان ٩٩% منهم تحت خط الفقر بمراحل
    ياناس كفاية دمرتوا كل شئ جميل فى البلد بالغلاء المفتعل بدون مبرر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى