أخبار الاقتصاد

وزيرة الاستثمار تبحث مع رئيس البنك الأوروبي الاستثمار في مجالي النقل والكهرباء

التقت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية سوما تشاكرابارتى، خلال زيارتها إلى العاصمة البريطانية لندن، بحضور السفير طارق عادل، سفير مصر لدى لندن.

وبحث الجانبان، زيادة التعاون بين مصر والبنك في مجالات جديدة مثل النقل، في ظل اهتمام البنك بتوسيع نطاق أعماله في مصر في مجالات تلبي احتياجات التنمية في مصر، ومنها مشروع “المونوريل”، وعدد من مشروعات البنية الأساسية في مجال الكهرباء، وتعزيز دور القطاع الخاص في النشاط الاقتصادي، وذلك حسبما أفادت الوزارة عبر موقعها الرسمي.

وناقش الجانبان، زيادة استثمارات البنك في مجال البنية الأساسية في أفريقيا في ظل رئاسة مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي هذا العام، في ظل قيام مصر بدعوة المؤسسات الدولية لدعم تنفيذ مشروعات البنية الأساسية في القارة، وتشجيع القطاع الخاص على المشاركة فيها، واستغلال الفرص الاستثمارية الواعدة في قارة أفريقيا والتي تحتاج لبنية أساسية.

وأكدت الوزيرة، تطلع مصر لتعزيز التعاون وعلاقات الشراكة مع البنك في مجالات مثل النقل وتطوير السكك الحديدية، والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال وزيادة الدعم للقطاع الخاص، موضحة أن البنية الأساسية هي المحرك الأساسي للنمو الاقتصادي، وجذب استثمارات جديدة في مصر وأفريقيا، في مجالات مثل النقل والطاقة، حيث يعتبر ذلك أفضل استثمار يوفر خدمات للمواطن.

وأشاد رئيس البنك بالشراكة الناجحة بين مصر والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، والتي أثمرت عن اختياره مصر أكبر دولة عمليات للبنك في العالم، وذلك في ظل قصص النجاح التي تحققها مصر على المستوى الاقتصادي وفي مشروعات البنية الأساسية.

وأكد حرص البنك على التعاون مع مصر خلال رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، للاتحاد الأفريقي هذا العام في تعزيز التكامل الاقتصادي في القارة من خلال زيادة تدفقات استثمارات البنك فيها، خصوصًا في مشروعات البنية الأساسية، مشيرا إلى أن البنك ملتزم بدعم مصر في جهودها الإصلاحية، والتي تبلغ حجم استثماراته بها نحو 4.9 مليار دولار وتمثل حصة القطاع الخاص 58% من إجمالي الاستثمارات، كما تمثل استثمارات البنك في مصر أكثر من 50 % من استثماراته في أفريقيا، والتي تتركز حاليا على مصر وتونس والمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى