أخبار الاقتصاد

بلتون يتوقع خفض أسعار الفائدة خلال الربع الثالث من 2019

خلال تقرير صادر عن بنك الاستثمار بلتون، بشأن توقعات أسعار الفائدة في مصر ، حيث توقع أن يخفض البنك المركزي المصري أسعار الفائدة بنسبة 1% خلال الربع الثالث من العام الراهن 2019.

حيث أن لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري قد أعلنت عن قرارها خلال رابع اجتماع لها خلال هذا العام 2019، والذي عقدت اجتماعها الأخير يوم الخميس السابق، وأعلنت عن قرارها على الإبقاء على أسعار الفائدة دون إدراج أي تغيير يذكر للمرة الثالثة على التوالي، عند مستوى 15.75% على الإيداع، بنسبة 16.75% على الإقراض، وذلك بعد خفضت أسعار الفائدة بنسبة 1% خلال فعاليات اجتماع الـ 14 من شهر فبراير السابق لعام 2019.

وتعقد لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري اجتماعين آخرين خلال الربع الثالث من العام الراهن 2019، أحدهما تلك الاجتماع خلال يوم 22 من شهر أغسطس القادم، والاجتماع الآخر خلال يوم 26 من شهر سبتمبر لعام 2019.

أوضح بنك الاستثمار “بلتون”، خلال التقرير الصادر عنه، أنه يؤكد على رؤيته الخاصة بوجود احتمالات قوية من أجل خفض أسعار الفائدة بنحو 100 نقطة أساس خلال شهر سبتمبر أو شهر نوفمبر لعام 2019.

وأضاف التقرير الصادر عن بلتون، “نرى أن ميزة تغيير سنة الأساس، وارتفاع قيمة العملة المصرية “الجنيه”، تدعمان القراءات المنخفضة لمعدلات التضخم حتى نهاية العام الراهن 2019، إلى حين يتوقع أن تقوم قراءة التضخم المنخفضة خلال شهر يونيو السابق 2019 في المساعدة على الحد من الآثار التضخمية المتوقعة “بعد رفع أسعار الطاقة”.

وقد انخفض معدل التضخم السنوي لإجمالي جمهورية مصر العربية خلال شهر يونيو السابق لعام 2019 إلى مستوى 8.9% في مقابل 13.2% عن شهر مايو السابق، تبعًا للبيان الصادر من قبل “الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء” يوم الأربعاء السابق.

سجل معدل التضخم السنوي بالمدن نسبة 9.4% خلال يونيو السابق، في مقابل نسبة 14.1% خلال شهر مايو السابق، مسجلًا أقل مستوى منذ شهر مارس لعام 2016، والذي كان يسجل نسبة 9%، تبعًا للبيانات الصادرة من قبل “الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء”.

كما سجل معدل التضخم الشهري لإجمالي جمهورية مصر العربية خلال شهر يونيو معدل يعد سلبي يقدر بنسبة 1% في مقابل ارتفاع يقدر بنسبة 1% خلال شهر مايو السابق، بحسب ما أوضحته البيانات الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وقد قامت الحكومة المصرية بتحريك أسعار المنتجات البترولية، يوم الجمعة السابق بنسب تتراوح ما بين 16% و30%، وذلك خلال نفس الشهر الذي تبدأ خلاله في احتساب فواتير الكهرباء بالأسعار الجديدة، التي قد تم الإعلان عنها خلال شهر مايو السابق بعد إقرار الزيادة عليها.

أوضح التقرير الصادر عن بلتون، “نتوقع متوسط قراءة بنسبة 9% للتضخم خلال النصف الثاني من العام الراهن 2019، مما يأتي ضمن نطاق مستهدف المركزي عند نسبة 9% “+/-3%”، بحلول الربع الرابع من العام الجديد 2020”.

وذكر بنك الاستثمار بلتون أن اجتماع الفيدرالي الأمريكي “البنك المركزي الأمريكي” القادم، الذي سوف يتم عقده يومي 30 و31 شهر يوليو لعام 2019 سوف يكون رئيسياً من أجل تحديد زمن قرار خفض أسعار الفائدة القادمة.

وأعلن بنك بلتون، أن تظل عائدات أدوات الدين المحلية جاذبة، حتى بعد خفض أسعار الفائدة، وذلك بدعم من ارتفاع قيمة العملة المصرية “الجنيه”، مع ارتفاع أسعار الفائدة الحقيقية مع تباطؤ معدلات التضخم”.

كما قفزت الاستثمارات الأجنبية بأذون الخزانة بنسبة مئوية تصل إلى 50% منذ بداية شهر يناير السابق، وحتى يوم 25 من شهر يونيو السابق لعام 2019، لتصل عند مستوى 18.7 مليار دولار أمريكي، بحسب التصريحات السابقة التي أعلنها وزير المالية المصري لوكالة بلومبرج.

كما أعلن بنك الاستثمار بلتون إن خفض أسعار الفائدة ما زال يعد ضرورة من أجل دعم النمو وتقليل أعباء خدمة الدين، وتوقع بنك بلتون، “أن يؤدي التوقف المؤقت للسياسات النقدية التوسعية إلى تأجيل شهية الاستثمار المحلي المحتملة، مما يجعل النمو الاقتصادي يعتمد على المشروعات الضخمة، كما أنه سوف يؤثر على مستويات الإنفاق بالسوق المحلي المصري”.

على صعيد آخر، وبحسب التقرير الصادر من بنك بلتون.”لا يزال خفض أسعار الفائدة يعد أمر ضروري من أجل مساعدة الحكومة في العمل على خفض أعباء خدمة الدين، والتي مازالت تمثل تحدي رئيسي في رؤيتنا”.

أقرا المزيد هيرميس تعلن توقعاتها لقيمة الجنيه المصري خلال الفترة المقبلة

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى