أخبار الاقتصاد

وزير المالية: ما حققته مصر يراه البعض إعجازًا وما هو إلا توفيق من الله

صرح وزير المالية الدكتور محمد معيط، إن ما حققته الدولة المصرية من نتائج في مجال الإصلاح الاقتصادي، “يراه البعض إعجازاً وما هو إلا توفيق من الله لنا”، حتي يتسنى للحكومة المصرية أن تعمل على تلبية احتياجات المواطنين المصريين المختلفة.

جاءت تلك التصريحات من قبل وزير المالية المصري خلال مشاركته في فعاليات المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بمجلس الوزراء، وأعلن، “أنه لولا الإصلاح الاقتصادي المصري لما تمكنا من أن نكون لديها ما يقرب من 160.5 مليار جنيهاً مصرياً بصندوق المعاشات والتأمينات، يعقبها زيادات بالسنوات القادمة لتصل بعد خمسة سنوات إلي تريليون ومائة وأحد عشر مليار جنيهاً مصرياً، ويجب علي الحكومة المصرية أن تقديمها الي تلك الصناديق”.

وأشار معيط إلى أن تلك الموارد المالية يمكن أن يتم استخدامها من ناحية بالمساهمة بالمشروعات،والعمل على إقامة مصانع، أو شراء أذون استثمارية آمنة.

وتابع وزير المالية، “أن الحكومة المصرية قد قامت بوضع حل جذري للمشكلات المستعصية التي تراكمت علي مدار السنوات السابقة مع بنك الاستثمار القومي، ووزارة المالية المصرية”.

وأوضح وزير المالية، إلي أن المؤشرات الاقتصادية تؤكد أن الدولة المصرية سوف تبدأ في عام جديد من المؤشرات الجديدة، والتي اقتربت من العمل على تأمين هذا الوطن.

وأوضح أن الدولة المصرية لديها منظومة مالية عامة، وقدرة تجعلها قادرة علي الوصول إلى وضع آمن، وأضاف وزير المالية “نسلمه لمن يخلفنا ونحن فخورون بما حققناه”.

كما أشار وزير المالية أن الحكومة المصرية تستهدف خلال العام المالي الراهن، عجز كلي عند نسبة 7.2%، وتتطلع إلى أن يصل بعد سنتين إلى معدل أقل من بنسبة 5% لتكون أول مرة بتاريخ مصر الحديث يتم فيها تحقيق معدل أقل.

ونوه الدكتور معيط إلي أن الدولة المصرية بعد أن كانت تقترض حتى تتمكن من تغطية أوجه الصرف، أصبح لديها إيرادات تعتمد عليها حتى تتمكن من الإنفاق، مع العمل على تقليل الدين العام، وهو ما سوف ينتج عنه ايضاً تحسين في الأحوال المعيشية مستو للمواطنين والنهوض بجودة الخدمات المقدمة إليهم بالقطاعات المتنوعة علي رأسها قطاع التعليم والصحة.

كما أثنى الدكتور محمد معيط علي قدرة الشعب المصرى علي تحمل تبعات إجراءات الإصلاح الاقتصادي، والإصلاح الاجتماعي، كما أوضح أن الحكومة المصرية تتطلع إلى بذل المزيد من الجهد خلال الفترة المقبلة من أجل العمل على تحقيق مؤشرات اقتصادية أفضل، ومؤشرات أداء أفضل أحسن، مع العمل على خفض معدل الدين ليصل إلى المنطقة الآمنة تبعاً للمعايير الدولية.

أقرا المزيد تعرف على.. قرارات الحكومة المصرية خلال اجتماعها الأسبوعي اليوم الأربعاء

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى