أخبار الاقتصاد

مصر تحصل على الموافقة النهائية لصرف الشريحة الأخيرة من قرض النقد الدولي

أعلن المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي عن موافقته على المراجعة الخامسة الخاصة ببرنامج الإصلاح الاقتصادي لجمهورية مصر العربية، والتي تتيح صرف الشريحة الأخيرة التي تبلغ ملياري دولار أمريكي من قرض الدولي التي تبلغ قيمته الإجمالية حوالي 12 مليار دولار أمريكي، وقد تم الاتفاق على حصول الدولة المصرية على هذا القرض الدولي خلال شهر نوفمبر لعام 2016.

وقد أعلن البنك المركزي المصري خلال البيان الصادر عنه، إن مجلس إدارة صندوق النقد الدولي قد قامت باعتماد صرف الشريحة الأخيرة للقرض الدولي لمصر خلال فعاليات اجتماعه الذي عقد اليوم، بعد اعتماد اكتمال برنامج الإصلاح الاقتصادي لمصر بنجاح.

ولم يصدر صندوق النقد الدولي بيان حول المراجعة الخامسة، وهي المراجعة الأخيرة الخاصة ببرنامج الإصلاح الاقتصادي للدولة المصرية حتى الوقت الراهن.

وتنفذ جمهورية مصر العربية برنامج الإصلاح الاقتصادي مع صندوق النقد الدولي منذ شهر نوفمبر لعام 2016، ويتضمن هذا البرنامج حصول الحكومة المصرية على قيمة مالية إجمالية تصل إلى 12 مليار دولار أمريكي على مدار 3 سنوات، حصلت منها فعليًا الدولة المصرية على قيمة تصل إلى 10 مليارات دولار أمريكي.

وقد توصلت بعثة صندوق النقد الدولي، خلال شهر مايو السابق، إلى اتفاق على مستوى خبراء مع الحكومة المصرية بشأن العمل على استكمال المراجعة الخامسة، وهي المراجعة الأخيرة الخاصة ببرنامج الإصلاح الاقتصادي لمصر في ظل التسهيلات الممددة للدولة المصرية من قبل صندوق النقد الدولي.

وقد صرح رئيس بعثة صندوق النقد الدولي سوبير لال خلال البيان الختامي للمراجعة الخامسة وهي المراجعة الأخيرة الصادر بعد زيارة البعثة إلى الدولة المصرية خلال منتصف شهر مايو السابق لعام 2019، إن الدولة المصرية قد أصبحت أكثر صلابة بمواجهة ارتفاع عدم اليقين بالبيئة الخارجية، بسبب ارتفاع الاحتياطيات الدولية بها من 17 مليار دولار أمريكي خلال شهر يونيو لعام 2016 إلى ما يقرب من 44 مليار دولار أمريكي خلال شهر مارس لعام 2019.

أقرا المزيد اليوم.. “النقد الدولي” يبحث مراجعة برنامج مصر للإصلاح الاقتصادي تمهيدًا لصرف الشريحة الأخيرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى