أخبار الاقتصاد

إنفوجراف لقصة الجنيه من الأسوأ للأفضل وتحقيق المركز الثاني خلال 4 أعوام

قام المركز الإعلامي التابع إلى مجلس الوزراء المصري بنشر انفوجراف سلط فيه الضوء على الأسباب التي أدت إلى تغيير تقييم الوكالة الاقتصادية “بلومبرج” لأداء العملة المصرية “الجنيه” خلال 4 أعوام، من حيث تحسن، أو تراجع سعر صرف العملة المصرية أمام العملة الأمريكية “الدولار”، بعد أن سبق قامت الوكالة بتصنيف الجنيه المصري على أنه ثاني أسوأ عملة من حيث الأداء على مستوى دول منطقة الشرق الأوسط وذلك خلال عام 2015، وقد قامت الوكالة نفسها بتغيير تقييمها لأداء الجنيه المصري خلال عام 2019، وقد أعلنت وكالة “بلومبرج” تصنيف العملة المصرية “الجنيه”، باعتبار أنها ثاني أفضل عملة من حيث الأداء على مستوى العالم.

كما أوضح المركز الإعلامي التابع إلى مجلس الوزراء المصري إلى المؤشرات قد ساهمت في العمل  على تحسين أداء العملة المصرية “الجنيه”، وفي مقدمتها هذا ارتفاع صافي الاحتياطات الدولية بالدولة المصرية ليسجل 44.4 مليار دولار أمريكي خلال شهر يونيو لعام 2019، مقارنة بمستوى 20.1 مليار دولار أمريكي خلال الشهر نفسه خلال عام 2015.

كما تم رصد ارتفاع حصيلة الصادرات المصرية لتصل إلى ما يقرب من 29.2 مليار دولار أمريكي خلال عام 2018، مقارنة بمستوى 22 مليار دولار أمريكي خلال عام 2015، إلى جانب ارتفاع تحويلات العاملين في الخارج لتسجل قيمة 25.5 مليار دولار أمريكي خلال عام 2018، مقارنة بمستوى 18.3 مليار دولار أمريكي خلال عام 2015، إلى جانب ارتفاع صافي الاستثمارات الأجنبية المباشرة لتصل إلى ما يقرب من 7.7 مليار دولار أمريكي خلال عام 2017/ 2018، مقارنة بمستوى 6.4 مليار دولار أمريكي خلال عام 2014/ 2015.

وفي المقابل قد تراجع عجز الحساب الجاري، لسجل 6 مليارات دولار أمريكي خلال عام 2017/ 2018، مقارنة بمستوى 12.1 مليار دولار خلال عام 2014/ 2015.

كما جاء الانفوجراف الصادر عن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري عن الأسباب التي أدت إلى تغيير تقييم وكالة “بلومبرج”، الاقتصادية لأداء العملة المصرية “الجنيه”، وأكد أن أحد أهم تلك الأسباب، التالي:

  • تحسن التصنيف الائتماني لجمهورية مصر العربية، حيث رفعت مؤسسة “فيتش”، تصنيف مصر الائتماني من “B”، خلال عام 2015 إلى تصنيف “B+” خلال عام 2019.
  • كما قامت مؤسسة “موديز” التصنيف الائتماني برفع تصنيف مصر من “B3” خلا لعام 2015 إلى “B2″، خلال عام 2019
  • بالإضافة إلى رفع مؤسسة “ستاندرد أند بورز” التصنيف الائتماني لمصر من “B-“، خلا لعام 2015 إلى “B”، خلال عام 2018، من أجل تحسين ترتيب الدولة المصرية في مؤشر التنافسية العالمي لتحتل المركز الـ 94 خلال عام 2018، مقارنة بالمركز رقم 116 خلال عام 2015.

أقرا المزيد استلام التحويلات بالجنيه المصري”.. خدمة جديدة لعملاء ويسترن يونيون من “العربي الإفريقي”

أداء الجنيه المصري
أداء الجنيه المصري

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى