أخبار الاقتصاد

معلومات هامة عن مجمع الأسمدة بالعين السخنة.. تعرف عليها

افتتح اليوم الأربعاء رئيس جمهورية مصر العربية عبدالفتاح السيسي، مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بالعين السخنة، والذي يُعد الأضخم من نوعه بمنطقة الشرق الأوسط، استمرارا للجهود المبذولة من الدولة المصرية للعمل على تنفيذ مخططات التنمية الشاملة، والعمل على خلق مشروعات قومية جديدة تساهم في العمل على دفع عجلة الاقتصاد القومي في كافة القطاعات، والعمل على توفير الآلاف من فرص العمل للشباب المصري.

معلومات هامة عن مجمع الأسمدة الفوسفاتية بالعين السخنة

يضم مجمع الأسمدة الفوسفاتية بالعين السخنة 9 مصانع عملاقة، تعمل على تحقيق نمو زراعي، ومجهزة بشكل كامل على مساحة تصل إلى 400 ألف فدان.

تم الانتهاء من مجمع الأسمدة الفوسفاتية والمركبة بمنطقة العين السخنة خلال ثلاثة سنوات، تلك المدة الزمنية تعد وقت قياسي لهذا المشروع الضخم.

يتكون مجمع الأسمدة الفوسفاتية بالعين السخنة من مصنعان لإنتاج حامض الكبريتيك المركز بطاقة إنتاجية تصل إلى مليون وربع طن سنوي.

كما يحتوى المجمع على مصنع لإنتاج حامض الفوسفوريك النقي لأول مرة بمصر بطاقة إنتاجية تصل إلى 100 ألف طن سنوياً.

كما تم أقامة مصنع لإنتاج سماد الداب والماب البلوري للمرة الأولى بمصر بطاقة إنتاجية تصل إلى مائة ألف طن سنوياً

تضمن المجمع أيضا على إقامة مصنعان لإنتاج حامض الفوسفوريك التجاري بطاقة إنتاجية تصل إلى 400 ألف طن سنوياً.

يحتوي المجمع على مصنع سماد داب محبب بطاقة إنتاجية تصل إلى 400 ألف طن سنوياً.

يتضمن المجمع على مصنع فوسفات ثلاثي سوبر فوسفات محبب بطاقة إنتاجية تصل إلى 250 ألف طن سنوياً.

كما تم تدشين محطة خاصة بتحلية لمياه البحر بطاقة إنتاجية تصل إلى 32 ألف متر مكعب باليوم من أجل العمل على توفير المياه الصناعية في المجمع.

تم إقامة محطة صرف صناعي من أجل إعادة استخدامها بالعمليات الصناعة مرة أخرى، وري المسطحات الخضراء.

العمل على إقامة رصيف بحري مخصص بميناء العين السخنة من أجل تخزين، وتحميل المنتجات الخاصة بالتصدير.

العمل على إقامة توربينين بخاريين بقدرة تصل إلى 46 ميجاوات، تحقق ما يقرب من 75% من المطلوب، من أجل العمل على توفير الطاقة الكهربية المطلوبة، وسوف يجرى العمل على الإمداد بنسبة 25% من الشكبة القومية.

يضم مجمع الأسمدة الفوسفاتية بالعين السخنة على منشآت إدارية، وفنية، وطبية، وترفيهية.

يتضمن المجمع على مدينة سكنية كاملة البنية التحتية تتسع إلى ما يقرب 1200 فرد، بها قاعة مؤتمرات، وبها مسجد إلى جانب إقامة مركز طبي على أعلى مستوى، وكما تم إقامة محطة إطفاء الحريق، ومحطة أخرى خاصة بمعالجة مياه الصرف الصحي

تضمنت المدينة السكنية على منشآت ترفيهية مثل: “وجود الملاعب، ووجود حمامات السباحة، وصالات الجيم”، إلى جانب وجود أماكن لساحات انتظار السيارات.

يعمل المجمع على توفير ما يقرب من 1500 فرصة عمل جديدة بشكل مباشر للشباب المصري بكافة المجالات.

ويعد مجمع الأسمدة الفوسفاتية بالعين السخنة من أكبر المشروعات القومية بمجال صناعة الأسمدة الفوسفاتية بمنطقة الشرق الأوسط، كما جرى العمل على إقامة المشروع بأيدي مصرية، ليتيح المنتجات الجديدة من الأسمدة بجودة عالمية، من أجل العمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأسمدة المختلفة، والعم لعلى توفير العملات الحرة من خلال عمليات التصدير والاستيراد مع تعظيم العوائد، والعمل على تحقيق قيمة مضافة إلى الخام الطبيعي في الدولة المصرية وهو الفوسفات.

أقرا المزيد المركزي: أكبر زيادة للذهب خلال 3 أعوام ورقم قياسي جديد لاحتياطي النقد الأجنبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى