أخبار الاقتصاد

في هذه الحالة سيتراجع الدولار بحسب مسح حديث

كشف مسح حديث أجرته وكالة رويترز وأعلنت نتائجه اليوم الخميس أن العملة الأمريكية ستتراجع وتتخذ اتجاهاً هابطاً إذا خضع بنك الاحتياطي الفيدرالي لضغوط الأسواق المالية والرئيس الأمريكي.

وأوضح  المسح أن قوة الورقة الخضراء ستنتهي حال قيام المركزي الأمريكي بخفض معدل الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس (0.5 بالمائة) أخرى خلال بقية العام الحالي.

وخفض المركزي الأمريكي سابقا معدل الفائدة للمرة الأولى منذ الأزمة المالية العالمية بمقدار 25 نقطة في اجتماع شهر يوليو الماضي وبفضل تعليقات رئيس الفيدرالي جيروم باول، ظل الدولار مستقراً.

وأبلغ المستجيبين للمسح والبالغ عددهم 60 محللاً، رؤية مستقبلية أضعف بالنسبة للدولار الأمريكي، كما يرى أكثر من 40 بالمائة من الخاضعين للاستطلاع أن التغيير في توقعات سياسة الفيدرالي من شأنه أن يقود العملة الأمريكية للهبوط.

ووفقاً لأداة الفيدرالي لتتبع العقود الآجلة “سي.إم.إيه” تقوم الأسواق المالية بتسعير احتمالية تنفيذ خفضاً بنحو 25 نقطة أساس من قبل الفيدرالي بحلول نهاية العام الجاري.

ومن شأن هذه الخطوة أن تؤدي لإضعاف الدولار بشكل كبير، بحسب نتائج المسح.

ويمارس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ضغوطاً قوية على الفيدرالي بهدف إقرار المزيد من الخفض في معدل الفائدة، كما أن المستثمرين رفعوا توقعاتهم لخفض الفائدة بنحو 0.5 بالمائة في الاجتماع المقبل.

وتسعى مختلف البنوك المركزية حول العالم لتخفيف سياستها النقدية أو على الأقل التلميح لاعتزام تنفيذها خطوة كهذه، وهو ما يظهر بشكل واضح داخل الأسواق الناشئة وآخرها الفلبين اليوم.

و استقر المؤشر الرئيسي للدولار والذي يتبع أداء الورقة الأمريكية مقابل 6 عملات رئيسية عند 97.545، وذلك بحلول الساعة 10:19 صباحاً بتوقيت جرينتش.

يذكر أن العملة الأمريكية حققت مكاسب بنحو 1.36 بالمائة في العام الحالي حتى الآن.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى