مصر تستهدف توفير 25% من تكلفة إصدار العملة

Advertisements

 

أعلنت وزارة المالية المصرية، اليوم السبت، أنَّ منظومة الدفع الإلكتروني تستهدف توفير 25% من تكلفة إصدار العملة المحلية.

وذكرت الوزارة في بيان صدر اليوم أنَّ المنظومة تستهدف أيضاً توفير حوالي 50% من زمن أداء الخدمة وكذلك تقليص الإجراءات، الأمر الذي ينعكس إيجابيًا على ترتيب مصر في المؤشرات الدولية.

Advertisements

وجاء في بيان المالية: “خاصة المؤشرات المعنية بقياس تنافسية الدول بمجالي سهولة أداء الأعمال والشفافية اللذين يرتكزان على 3 محاور هي؛ التكلفة، والوقت، وطول الإجراءات، ومن ثم تُسهم في زيادة معدلات التوظيف، ونمو الدخل القومي، والحد من التضخم”.

وأوضحت الوزارة أنَّ البلاد تسير بخطى ثابتة تجاه التحول إلى المجتمع الرقمي وتحقيق أهداف الشمول المالي، إذ نجحت منظومة التحصيل الإلكتروني للمستحقات الحكومية في تيسير حصول المواطنين على الخدمات الحكومية بقيمتها الفعلية.

ولفتت وزارة المالية إلى أنَّ هذا النجاح تحقق من خلال كروت الرواتب أو كروت الحسابات البنكية أو الكروت مسبقة الدفع أو كروت الائتمان أو عن طريق الإنترنت “أون لاين”، منذ انطلاقها في أول مايو الماضي.

وأشارت الوزارة إلى توزيع ماكينات التحصيل الإلكتروني في جميع الجهات الإدارية بمختلف أنحاء المحافظات على ضوء عدد المحصلين، مؤكدة أنَّ المتابعة اللحظية لحالة تشغيل هذه الماكينات كشفت أن بعضها ما زال غير مستخدم.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق