أخبار الاقتصاد

الرئيس الأمريكي يهدد بإجراء نحو الدولار.. ورئيس البنك المركزي “ربما هو العدو الأكبر”

أصدر دونالد ترامب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية رداً غاضباً، بعد أن تحدث مع جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي، عن الحرب التجارية الراهنة بين الولايات المتحدة الأمريكية، وبين دولة الصين، والمخاطر الاقتصادية على الاقتصاد الأمريكي.

وقد تساءل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، “عما إذا كان الشخص الذي عينه لرئاسة البنك المركزي هو العدو الأكبر من الرئيس الصيني شي جين بينغ!”.

حيث نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عبر موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، “كالمعتاد، مجلس الاحتياطي الاتحادي لم يفعل شيئا! لدينا دولار قوي جداًّ، ومجلس احتياطي اتحادي ضعيف جداًّ، سؤالي هو، من هو عدونا الأكبر، جاي باول أم الرئيس شي؟”.

وأشار دونالد ترامب إلى أنه يخطط من أجل اتخاذ إجراء سوف يؤثر على الدولار الأمريكي، ومجلس الاحتياطي الاتحادي، لكنه كان غير واضح بشأن ماذا سوف يكون هذا الإجراء.

خلال تدوينة الرئيس الأمريكي عبر “تويتر”، فقد أعلن إنه سوف يرد خلال وقت لاحق اليوم الجمعة على رسوم جمركية جديدة قد أعلنتها ضد الدولة الصينية.

وقد أعلنت الصين، أمس الجمعة، إنها سوف تفرض رسوم انتقامية على بضائع أمريكية تقدر قيمتها بما يقرب من 75 مليار دولار أمريكي، خلال إجراءات تصعيدية للنزاع التجاري بين أكبر اقتصادين بالعالم الصين والولايات المتحدة الأمريكية.

أقرا المزيد أسعار الذهب تشتعل عالمياً بسبب الحرب التجارية

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى