أخبار الاقتصاد

مسؤول في الجمارك يكشف عن أسباب تحرير سعر العملات الجمركية

أعلن مسؤول في مصلحة الجمارك المصرية، إلى أن وزارة المالية المصرية قد لجأت إلى تحرير أسعار صرف العملات الأجنبية، والعملات العربية على صادرات، وواردات السلع، من أجل تحقيق الاستقرار في أسعار الصرف في الجهاز المصرفي المصري.

وأضاف المسؤول في مصلحة الجمارك المصرية خلال تصريحات صحفية له، أنه قد تم بالفعل العمل على توحيد كافة المعاملات الجمركية، وربطها مع سعر الصرف اليومي تبعاً للتصريحات التي يتم الإعلان عنها من قبل البنك المركزي المصري، باعتبار أنه مؤشر قوي لتعافي الاقتصاد القومي المصري.

وأوضح المسؤول إلى أن الفترات السابقة، وما تلاها من وجود سعرين للعملة سواء أحدهما على الواردات من السلع الأساسية، وسعر آخر على السلع الغير ضرورية، قد ساعد في وجود نوع من الاضطراب لدى المستوردين في السوق المصري.

وأشار المسؤول إلى أن هذا القرار من شأنه التأثير على حركة التجارة الدولية، وعلى الاستثمارات الاجنبية بشكل ايجابي، لما له انعكاس على قوة العملة المصرية “الجنيه”.

واختتم المسؤول تصريحاته، “باختصار لم يعد هناك دولار جمركى، حيث استقر سعر الصرف، وبالتالي فقد تم توحيد سعر العملات الأجنبية الخاص بالمعاملات الجمركية”.

ويجدر هنا الإشارة إلى أن مصلحة الجمارك المصرية، قد أعلنت منذ وقت قليل، إلى إلغاء تعريفة أسعار العملات الأجنبية على واردات وصادرات السلع الغير ضرورية، وعلى السلع الأساسية جمركياً، مع بداية شهر سبتمبر الجاري لعام 2019.

وجاء تلك التصريحات خلال المنشور الصادر بشأن أسعار صرف العملات الأجنبية جمركياً، حيث سجل سعر صرف الدولار الجمركي ما يقرب من 16.63 جنيهلً مصرياً، وسجل سعر اليورو الجمركي ما يقرب من 18.27 جنيهاً مصرياً، وسجل سعر الجنيه الإسترليني جمركياً ما يقرب من 20.213 جنيهاً مصرياً.

وعلى مستوى سعر صرف العملات العربية جمركياً، فقد سجل سعر صرف الريال السعودي الجمركي ما يقرب من 4.432 جنيهاً مصرياً، وسجل صرف الدينار الكويتي ما يقرب من 54.17 جنيهاً مصرياً، وسجل سعر الدرهم الإماراتي الجمركي ما يقرب من 4.52 جنيهلً مصرياُ، وقد أعلنت مصادر في مصلحة الجمارك المصرية أنه سوف يتم العمل على تفعيل الأسعار على مستوى الموانئ، وجميع المطارات التابعة لمصلحة الجمارك المصرية.

أقرا المزيد “الإسكان” تطرح 3 آلاف قطعة أرض للأفراد خلال سبتمبر

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى