أخبار الاقتصاد

ماذا يعني إلغاء الدولار الجمركي وهل سيؤثر على أسعار السلع المستوردة؟

هل سيؤثر إلغاء سعر الدولار الجمركي على السلع الأساسية؟

أعلنت وزارة المالية المصرية عن قرارها الخاص بإلغاء الدولار الجمركي، والعمل بسعر الدولار الحر، على كافة السلع المستوردة سواء السلع الأساسية أو السلع الغير ضرورية، اعتباراً من اليوم الأحد الأول من شهر سبتمبر الجاري لعام 2019، فما مدى تأثير هذا القرار على أسعار السلع المستوردة داخل السوق المصري؟.

يجدر هنا الإشارة إلى أن سعر الدولار الجمركي كان يتم تحديده من قبل وزارة المالية المصرية، ويتم استخدام سعر صرف الدولار الجمركي من أجل تحديد قيمة الرسوم الجمركية على السلع الواردة من الخارج، وقد أعلنت وزارة المالية المصرية عن قرارها الخاص بإلغاء تحديد سعر الدولار الجمركي، على أن يتم تحديد تلك الرسوم الجمركية تبعاً لسعر الصرف الحر للدولار الأمريكي المعلن عنه من قبل البنك المركزي سواء للسلع الاستراتيجية أو السلع الغير ضرورية.

وقد كانت وزارة المالية المصرية هي الجهة المسؤولة التي تقوم بالعمل على تحديد سعر الدولار الجمركي مع شهرياً، وذلك بهدف السيطرة على تأثير تذبذبات سعر الصرف الدولار على أسعار السلع لدى التجار بعد أن تم تعويم العملة المصرية “الجنيه” خلال شهر نوفمبر لعام 2016، حيث توجه العديد من الصناع والتجار بالشكوى من ضعف قدرتهم على تسعير مناسب لمنتجاتهم في ظل صعود وهبوط سعر صرف الدولار.

فمنذ بداية شهر أكتوبر لعام 2018، قررت وزارة المالية المصرية على تثبيت سعر صرف الدولار الجمركي عند مستوى 16 جنيهاً مصرياً، حيث كان يدور حول نسبة 90% من قيمة سعر صرف الدولار الأمريكي بالبنوك المصرية، وهو ما استمر ما يقرب من 14 شهراً.

ومنذ شهر ديسمبر لعام 2018، أعلنت وزارة المالية المصرية عن تحرير سعر صرف الدولار الجمركي على السلع غير الأساسية، مع استمرار تثبيت سعر الدولار الجمركي عند مستوى 16 جنيهاً مصرياً بالنسبة للسلع الأساسية فقط، على أن يكون هذا النظام  الذي قد تم العمل به بشكل مستمر خلال الأشهر الـ9 الأخيرة.

وكانت وزارة المالية المصرية تقوم بالإعلان عن سعر الدولار الجمركي مع نهاية كل شهر، للعمل به مع بداية الشهر التالي، وكان يتم تحديدها سعر الدولار الجمركي للسلع غير الأساسية تبعاً لسعر الدولار الجمركي المعلن عنها من قبل البنك المركزي المصرية عند نهاية الشهر.

ولكن القرار الصادرة من قبل وزارة المالية المصرية اليوم الأحد الخاص بإلغاء الدولار الجمركي، يعني أن سعر الدولار الأمريكي بالنسبة لكافة السلع سواء السلع الاستراتيجية أو غيرها من السلع، سوف يكون تبعاً لسعر الصرف الحر للعملة الأمريكية “الدولار”.

وقد أعلنت وزارة المالية المصرية خلال البيان الصادر عنها اليوم الأحد، الأول من شهر سبتمبر الجاري لعام 2019، إن القرار يعد عودة إلى الأصل العام المقرر تبعاً لقانون الجمارك، بسبب زوال الظروف الاستثنائية التي جعلت الحكومة المصرية تتعامل بالدولار الجمركي، ولكن خلال الوقت الراهن فقد استقرت أسعار العملات الأجنبية المعلنة من قبل البنك المركزي المصري، وتقاربت مع سعر الدولار الجمركي.

وأضافت وزارة المالية المصرية أن تثبيت سعر الدولار الجمركي خلال الفترة السابقة، كان يعد قراراً استثنائياً الهدف منه هو العمل على تحقيق نوع من الاستقرار في أسعار السلع بالسوق المحلية في أعقاب تحرير سعر الصرف، وتذبذب أسعار الدولار الأمريكي، والعملات الأجنبية الأخرى.

وقد أصدرت مصلحة الجمارك المصرية اليوم الأحد بداية شهر سبتمبر الراهن منشوراً خاص بأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل العملة المصرية “الجنيه”، والتي سوف يتم العمل بها اعتباراً من اليوم أول شهر سبتمبر لعام 2019، بعد أن تم إلغاء “الدولار الجمركي”، والذي حدد سعر صرف الدولار عند مستوى 16.62 جنيهاً مصرياً، وسجل سعر صرف اليورو يقرب من 18.40 جنيهاً مصرياً، حيث من المتعين أن يكون أسعار الصرف معلنة بشكل يومي تبعاً لأسعار البنك المركزي المصري.

رضوى السويفي: إلغاء الدولار الجمركي للسلع الأساسية بعد نهاية المرحلة الانتقالية

صرحت رئيسة قسم البحوث ببنك الاستثمار فاروس، رضوى السويفي خلال تصريحات صحفية لها اليوم، إن القرار الخاص إلغاء الدولار الجمركي على السلع الأساسية يعد نهاية المرحلة الانتقالية، التي كانت تهدف إلى العمل على تخفيف حدة التضخم الاقتصادي على السلع الأساسية، من خلال تحديد سعر أقل يتم بناءً عليه العمل على تقييم السلع جمركياً، وبالتالي تحديد الرسوم المفروضة عليها.

وأضافت رضوى السويفي أن استمرار الدولار الجمركي، لم يعد له أي داعي، حيث أن سعر الدولار خلال تعاملات البنوك، قد أصبح قريباً من سعر الدولار الجمركي للسلع الأساسية خلال الشهور السابقة، وذلك بعد التراجع الذي حدث على سعر الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري خلال الشهور القليلة السابقة.

وقد يساهم قرار الصادر من قبل وزارة المالية في العمل على رفع أسعار بعض السلع الأساسية، وأسعار بعض الخامات ومستلزمات الإنتاج، ولكن المحللين والمستوردين قد استبعدوا أن يكون هذا التأثير ملحوظاً، أو أن يؤدي لارتفاع في معدلات التضخم الاقتصادي عن المعدلات الطبيعية.

عماد قناوي: قرار إلغاء الدولار الجمركي سيؤدي لارتفاع أسعار السلع الأساسية بمصر

صرح رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية، عماد قناوي خلال تصريحات صحفية له اليوم، إن قرار إلغاء الدولار الجمركي سوف يؤدي لارتفاع أسعار السلع الأساسية داخل السوق التجاري المصري.

وأضاف عماد قناوي، أن القرار سوف يعمل على خلق تذبذباً بين أسعار السلع التي سوف يحاسب عليها المستوردون جمركياً، وبالتالي يؤدي إلى حدوث اختلاف بين تكلفة استيراد نفس السلعة مع اختلاف سعر الصرف خلال الوقت الآخر، وهو ما سوف ينعكس بنهاية الأمر على تذبذب أسعار نفس السلع بين تاجر، وآخر بالأسواق المصري.

شعبة المستوردين: قرار إلغاء سعر الدولار الجمركي لن يؤدي لارتفاع أسعار السلع الأساسية

في مقابل تلك التصريحات فقد أعلن، رئيس شعبة المستوردين السابق بغرفة القاهرة التجارية أحمد شيحة، إن قرار إلغاء الدولار الجمركي، والعمل بسعر الدولار الحر، لن ينعكس على أسعار السلع الأساسية من حيث إدراج زيادة على أسعارها.

وأشار أحمد شيحة، إلى أن أسعار المواد الأساسية مثل: “الأرز، والزيت، والسكر “، لن تتأثر بقرار المالية الخاص بإلغاء سعر الدولار الجمركي، حيث أن الدولار الجمركي يستخدم في العمل على تحديد الجمارك على السلع، وهذه تعد من السلع معفاة من الجمارك في الأساس.

وتابع أحمد شيحة، أن سعر الدولار الجمركي كان يستخدم من أجل تقدير الرسوم الجمركية على المواد الخام، وعلى السلع الوسيطة، ولكنه كان يؤدي إلى حدوث ارتباك بتصنيف السلع سواء أساسية من حيث التعامل بسعر الدولار الجمركي أو السلع الغير أساسية من خلال التعامل بسعر الدولار الحر البنكي.

وأضاف أحمد شيحة، أن سعر الدولار الجمركي لم يكن سوى “اختراع” بعد تعويم العملة المصرية “الجنيه”، من أجل العمل على تقليل حدة ارتفاع أسعار السلع، وهذا القرار الوزارية الخصاص بإلغاء الدولار الجمركي قد أعاد الشيء إلى أصله.

وقد أعلنت رضوى السويفي عن التصريحات التي أعلنها أحمد شيحة، حيث استبعدت هي أيضاً أن يؤثر القرار وينعكس على أسعار السلع الأساسية بالنسبة للمستهلك المصرية بالزيادة، بسبب تقارب مستوى أسعار الصرف الراهنة من سعر الدولار الجمركي خلال الشهور القليلة السابقة، وبالتالي إذا حدثت زيادة بالأسعار سوف تكون بحدود التغيرات الطبيعية الشهرية.

كما استبعدت رضوى السويفي أن يؤدي هذا القرار لحدوث تأثير على معدلات التضخم الاقتصادي، التي شهدت تراجع ملحوظ خلال الشهرين السابقين، حيث أن معظم السلع الأساسية المرتبطة بسلة قياس التضخم الاقتصادي ليس مرتبطا بالاستيراد، وبالتالي لن يكون هناك أي أثر ملحوظ على هذا القرار على أرقام التضخم الاقتصادي، بحسب التصريحات التي أعلنتها رضوى السويفي.

وقد أشارت رضوى السويفي إلى أن قرار إلغاء الدولار الجمركي يعد إشارة ثقة على أنه لن يحدث أي تذبذبات عالية بسعر صرف العملة الأمريكية “الدولار” خلال الفترة القادمة، وإذا حدث سوف تحرك بالإيجاب وليس بالسلب.

التاجوري: إلغاء الدولار الجمركي سيؤدي لارتفاع أسعار السلع الأساسية التي ليس لها بديل محلي

صرح نائب رئيس الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية محسن التاجوري خلال تصريحات صحفية له اليوم، إن إلغاء الدولار الجمركي، والعمل بسعر الدولار الحر، سوف يؤدي إلى حدوث ارتفاع بعض أسعار السلع الأساسية، التي ليس لها بديل محلي مثل أسعار الأخشاب، وذلك خلال الوقت الذي يعاني فيه السوق المصري من حالة من الركود الاقتصادي.

وأضاف محسن التاجوري أن على وزارة المالية المصرية أن تعيد النظر من جديد هذا القرار الوزاري الخاص بسعر صرف الدولار الجمركي، حيث أن التجار يريدون تحريك السوق المصري، وليس وقفه بشكل نهائي كما سوف يحدث.

أقرا المزيد

إلغاء الدولار الجمركي على جميع السلع ابتداءاً من اليوم.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى