أخبار الاقتصاد

كيف تراجع سعر الدولار في مصر خلال 3 سنوات

استمرارا لسلسة الانخفاض، واصل الدولار الأمريكي تراجعه أمام الجنيه المصري وذلك في ظل تحسن مؤشرات الاقتصاد الكلي وتنامي قدرة الاقتصاد المصري على التعافي بفضل برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنتهجه الحكومة في مختلف القطاعات.

سعر الدولار في مصر 2016

بعد قرار البنك المركزي المصري بتحرير سعر الصرف في 3 نوفمبر 2016، ارتفع سعر الدولار الأمريكي بنحو 100% تقريبا، ليتخطى حاجز الـ 18 جنيها في السوق الرسمية بعد أن وصل إلى مستوى 20 جنيها في السوق السوداء.

سعر الدولار في مصر 2017

عند مستوى 19.30 جنيه للشراء، سجل سعر الدولار أعلى مستوى له في البنوك في بنهاية عام 2017، فيما تراوح سعر الدولار الامريكي بين مستويات 18.50 جنيه و 17.67 جنيه للشراء خلال عام 2017 ليبدأ سلسة من التراجعات بعد انكماش السوق السوداء.

سعر الدولار في مصر 2018

عند مستوى 15.70 جنيه للشراء، سجل سعر الدولار الأمريكي أدنى مستوى له بنهاية شهر فبراير 2017، فيما تراوح سعر الدولار الأمريكي بين مستويات 17.76 جنيه و17.79 جنيه للشراء خلال عام 2018 ليبدأ مرحلة من الاستقرار أمام الجنيه.

سعر الدولار في مصر 2019

ومنذ بداية العام الحالي 2019، تراجع الدولار الأمريكي حيث سجل في بداية العام سعر 17.80 جنيه للشراء ليتراجع خلال شهر فبراير إلى مستوى 17.46 جنيه ليواصل انخفاضه بوتيرة متسارعة خلال العام مسجلا مستوى 16.50 جنيه للشراء بداية شهر نوفمبر الجاري.

تحسن مؤشرات الاقتصاد المصري

وتمكن الاقتصاد المصري من التعافي حيث ارتفعت مؤشرات الاقتصاد محققة نتائج ايجابية غير مسبوقة منذ بداية برنامج الإصلاح الاقتصادي التي انتهجته الدولة المصرية، والذي لقى إشادة دولية بما حققته مصر من انجازات خلال برنامج الإصلاح الإقتصادي ولعل أبرزها تقرير المراجعة الـ 4 لبرنامج مصر للإصلاح الاقتصادى، الصادر عن صندوق النقد الدولى، حيث أبرز التقرير عدة مؤشرات إيجابية حول أداء الاقتصاد المصرى وتوقعات العام المالى القادم 2019 – 2020، هي:

– 5.9% معدل نمو متوقع لاقتصاد مصر خلال العام المالى القادم 2019 – 2020، مقارنة بـ5.5% خلال العام المالى الحالى 2018 – 2019.

– تراجع معدل التضخم إلى 10.7% بنهاية العام المالى الجديد 2019 – 2020 مقارنة بـ14.5% متوقع فى نهاية العام المالى الحالى 2018 – 2019.

– 11.2 مليار دولار تدفقات الاستثمار الأجنبى المباشر لمصر متوقعة خلال العام المالى القادم 2019 – 2020، مقارنة بـ9.5 مليار دولار خلال العام المالى الحالى 2018 – 2019.

من المتوقع بحسب صندوق النقد الدولى أن يسجل حجم الناتج المحلى الإجمالى المصرى 6.458 تريليون جنيه خلال العام المالى القادم 2019 – 2020، مقارنة بـ5.414 تريليون جنيه خلال العام المالى الحالى 2018 – 2019، بالإضافة إلى ارتفاع أرصدة الاحتياطى من النقد الأجنبى لدى البنك المركزى المصرى إلى 45.4 مليار دولار فى نهاية العام المالى القادم 2019 – 2020، مقارنة بـ44.9 مليار دولار بنهاية العام المالى الحالى 2018 – 2019.

من المتوقع أن ينخفض متوسط معدل البطالة إلى 8.3% فى العام المالى الجديد 2019 – 2020 مقارنة بـ9.6% نسبة متوقعة خلال العام المالى الحالى 2018 – 2019.

توقع صندوق النقد الدولى أن يرتفع تعداد سكان مصر إلى 101.5 مليون نسمة خلال العام المالى القادم 2019 – 2020، مقارنة بـ99.2 مليون نسمة خلال العام المالى الحالى 2018 – 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى