خسائر أصحاب الودائع الدولارية في البنوك تسجل 13 مليار جنيه خلال 6 أشهر

Advertisements

تراجع سعر صرف النقد الأجنبي أمام العملة المصرية “الجنيه”، أدى إلى تكبد أصحاب الودائع الدولارية في البنوك المصرية خسائر تجاوزت ما يقرب من 13 مليار جنيهاً مصرياً، خلال الشهور الـ 6 الأولى من العام الراهن 2019، على الرغم من ارتفاع أرصدة ودائع العملات الأجنبية بما يقترب من قيمة 1.4 مليار دولار أمريكي.

وبحسب التصريحات التي أعلنتها مصادر مصرفية، فإن سعر الدولار، قد انخفض أمام “الجنيه”، بما يقرب من 1.28 جنيه، خلال الفترة من بداية شهر يناير 2019 إلى نهاية شهر يونيو 2019، وهو ما أدى إلى وقوع خسائر في قيمة الودائع الدولارية بالجنيه المصري.

Advertisements

وقد ارتفعت أرصدة ودائع عملاء البنوك القطاع العائلي “قطاع الأفراد” بما يقرب من 1.4 مليار دولار أمريكي خلال الشهور الـ 6 شهور الأولى من العام الراهن 2019، لتصل إلى قيمة 29.6 مليار دولار أمريكي مع نهاية شهر يونيو السابق لعام 2019، في مقابل قيمة 28.2 مليار دولار أمريكي مع نهاية شهر ديسمبر لعام 2018.

وعلى الرغم من هذا الارتفاع، فقد أوضح أحدث تقرير صادر من قبل البنك المركزي المصري أن قيمة تلك الأموال قد تراجعت إلى ما يقرب من 13 مليار جنيهاً مصرياً خلال نفس تلك الفترة، بسبب انخفاض قيمتها إلى مستوى 490.5 مليار جنيهاً مصرياً لنهاية شهر يونيو لعام 2019 مقارنة بقيمة 503.5 مليار جنيهاً مصرياً مع نهاية شهر ديسمبر لعام 2018.

وصرح الباحث الاقتصادي أحمد الشاذلي، إنه من الطبيعي تراجع قيمة العملات الأجنبية التي يدخرها المواطنين في مقابل العملة المصرية “الجنيه”، خصوصاً بعد تراجع أسعار صرف النقد الأجنبي خلال الفترة السابقة، لفت إلى أن خسائر تلك الشريحة من العملاء سوف ترتفع مع ارتفاع خسائر العملة الأمريكية “الدولار” أمام الجنيه خلال الفترة القادمة تبعاً لأغلب توقعات خبراء الاقتصاد.

أقرا المزيد 

سعر الدولار اليوم فى البنوك والسوق السوداء

أقل 10 بنوك فائدة على القروض الشخصية على قائمتها بنك مصر

وتابع أحمد الشاذلي، تصريحاته الصحفية، أن التوقعات بتحسن قيمة العملة المصرية “الجنيه”خلال الفترة القادمة مدعومة بتزايد موارد النقد الأجنبي لاقتصاد الدولة المصرية خلال الفترة القادمة، من عدة مصادر متنوعة، من بينها الاستثمارات السياحية، وتحويلات العاملين بالخارج وغيرها من المصادر الاقتصادية، وهو ما يعمل على تعزيز التوقعات التي أعلنها المتخصصين في المزيد من الخسائر بالنسبة لأصحاب الودائع الدولارية بسبب تحسن أداء الجنيه المصري.

ولفت أيضاً إلى أنه مع تراجع أسعار الفائدة على العملة المصرية “الجنيه”، فإنه لا يزال وجهة أفضل للاستثمار على شكل مدخرات في البنوك، حيث أعلن، أن العائد من الادخار بالعملة المصرية الجنيه أفضل من خسائر أصل أموالك في حالة ادخارها بالعملة الأمريكية “الدولار”.

Advertisements
مصر 365 على أخبار جوجل
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق