أخبار الاقتصاد

الإسكان تعلن عن تفاصيل المشروعات العمرانية في الصعيد

أعلن وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الدكتور عاصم الجزار، أن وزارة الإسكان، التي تمثلها هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، تعمل خلال الوقت الراهن على تنفيذ ما يقرب من 9 مدن جديدة في صعيد مصر.

وأوضح الوزير أن تلك المدن الجديدة المقرر إقامتها في صعيد مصر تتضمن مدن الجيل الرابع، لتستطيع تلك المشروعات السكنية استيعاب ما يقرب من 4.5 مليون نسمة في مناطق سكنية كافية لاستيعاب ما يقرب من 900 ألف أسرة، وتعمل على توفير 1.4 مليون فرصة عمل.

وأوضح الدكتور عاصم الجزار، أن نسبة تقرب من 10% من مساحات تلك المدن مخصصة من أجل إقامة الأنشطة الصناعية، والأنشطة الحرفية، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة لإقامة المشروعات السياحية على واجهات النيلية في صعيد مصر المناطق المميزة على مساحة تقرب من 1050 فدان، وأشار إلى أن إجمالي المشروعات الاستثمارية في مجالات الإسكان، والمياه والصرف بتلك المدن حتى الوقت الراهن ما يقرب من 11 مليار جنيهاً مصرياً.

أصدر اليوم عاصم الجزار بيان، جاء فيه أن الدولة المصرية تولي اهتماماً كبيراً بالعمل على تنمية محافظات صعيد مصر، والعمل على توفير كافة الخدمات بأعلى مستوى، من خلال العمل على إنشاء المدن الجديدة المتطورة، بالإضافة إلى العمل على توفير الأراضي، والوحدات السكنية بمختلف الأنواع لتتناسب مع الجميع، وتعمل على تلبية طلبات كافة شرائح المجتمع المصري، وإتاحة الفرص الاستثمارية، والعمل على توفير فرص العمل المتنوعة، وتنفيذ مشروعات الصرف الصحي ومياه الشرب، لتوفير مجتمعات حضارية تليق بأهالي صعيد مصر.

وأشار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إلى أن مدن صعيد مصر الجديدة، سوف تكون ضمن مدن الجيل الرابع، تنقسم إلى ثلاثة مراحل، وهي:

  • المرحلة الأولى تضم مدن “توشكى الجديدة،  أسوان الجديدة ، ناصر وبالتحديد في غرب أسيوط،  غرب قنا.
  • المرحلة الثانية، مدينتي الفشن الجديدة ، وملوى الجديدة،  وجاري العمل خلال الوقت الراهن العمل على تنفيذ كافة المشروعات بتلك المدن.
  • المرحلة الثالثة، تضم المدن التالية، “الأقصر الجديدة، نجع حمادي الجديدة، بني مزار الجديدة، وجاري العمل خلال الوقت الراهن على إعداد المخططات الخاصة ببدء تنفيذ تلك المشروعات المختلفة هناك.

أقرا المزيد الإسكان تعلن شروط وتفاصيل حجز 46 فيلا نصف تشطيب في العلمين

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى