أخبار الاقتصاد

الحكومة تكشف السبب الحقيقي وراء انخفاض أسعار اللحوم في الأسواق

عدد كبير من الشائعات يتداولها المصريون عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي والمواق الإخبارية، دون التأكد من صحة ما يتم تداوله من أنباء ربما تصنع بلبلة في الشارع المصري، لذلك كلف رئيس الحكومة الدكتور مصطفى مدبولي ، بتكليف المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء برصد الشائعات التي تشغل بال المصريين، والتواصل مع الجهات المعنية لمعرفة مدى صحة تلك الشائعات المتداولة.

ومن ضمن الشائعات التي تداولها الشعب المصري خلال الأسبوع الماضي ، وحاول المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، التأكد من صحة ما تردد في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي، ما ذٌكر من أنباء تُفيد تراجع أسعار اللحوم ، والتي وصلت إلى نحو 40 جنيهًا للكيلو الواحد، بسبب انتهاء فترة صلاحيتها وأنه لا يمكن استهلاكها للإستخدام الآدمي.

وقد تواصل فريق من المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء مع المسئولين المعنيين بوزارة الزراعة حول هذه الشائعة.وبالفعل أرسلت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، بيانًا اليوم الجمعة، الموافق 11 أكتوبر، نفت تلك الأنباء السالف ذكرها، مُؤكدةً على صلاحية وسلامة كافة أنواع اللحوم المطروحة بالأسواق سواء كانت بلدي  أو مستوردة.

وشددت وزارة الزراعة في بيانها على أن جميع اللحوم المتداولة بالسوق المصري تخضع للفحص والرقابة من قبل الجهات المعنية، فيما أوضحت الوزارة أن السبب وراء تراجع أسعار اللحوم في الأسواق يأتي نتيجة توافر المعروض منها، خاصة أن هذا يأتي في إطار حرص الدولة على توفير اللحوم الحمراء بالسعر المناسب للمواطنين، في ظل مراعاة  أن يخضع  المعروض بالأسواق لمعايير الصحية العالمية.

وأكدت الزراعة،على أن الحكومة تحرص بشكل دائم على توفير اللحوم للمواطنين بأسعار مناسبة، وذلك عن طريق زيادة القيمة المضافة من إناث وذكور العجول العشار، وهذا هو ما يضاعف من إنتاجية اللحوم بنحو 5 أضعاف من الإنتاج المحلي، مشيرة إلى أنه من ضمن مشروعات الوزارة لزيادة المعروض من اللحوم لسد حاجة المواطنين، كان مشروع البتلو والذي تجاوزت قيمته نحو 760 مليون جنيه بواقع 52 ألف مستفيد، هذا بالإضافة إلى  السماح باستيراد 10 سلالات جديدة،كل ذلك قد ساهم في زيادة المعروض من اللحوم في السوق المصري، وسد نسبة  23% من متطلبات السوق المحلي.

وعلى صعيد متصل، شدد بيان وزارة الزراعة  على وجود حملات رقابية مكثفة بشكل مستمر بجميع الأسواق ومجازر اللحوم، باهذا إلى جانب مراقبة اللحوم المعروضة بالمجمعات الاستهلاكية والمعارض الثابتة والمتنقلة التابعة للوزارة، كل ذلك بهدف منع طرح أي لحوم فاسدة أو منتهية الصلاحية أو مجهولة المصدر، يأتي هذا بالتنسيق مع الأجهزة الرقابية بكافة محافظات الجمهورية، وحرصًا من الوزارة على صحة المواطنين، وتأمين حصولهم على اللحوم الصحية الآمنة.

وفي نهاية البيان طالبت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي القائمين على النشر في المواقع الإخبارية أو رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بضرورة تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، وضرورة التواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل النشر، وألا يعتد بأي معلومات لا تستند إلى حقائق ملموسة أو بيان رسمي، خاصة وأن نشر الأنباء الكاذبة يثير حالة من البلبة لدي الشعب المصري.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى