أخبار الاقتصاد

مصر تستقبل مصنعي الفزل والنسيج حول العالم لدعم القطن

تستقبل جمعية “قطن مصر”، اليوم الثلاثاء، وفد من أكبر سلاسل التجزئة حول العالم، من دول، بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى عدد كبير من كبار المصنعين في مجال الغزل والنسيج حول العالم لمدة ثلاثة أيام، يزور خلالها المشاركون محافظة للفيوم .

وأكد المهندس خالد شومان، الرئيس التنفيذي لجمعية “قطن مصر”، في تصريحات صحفية، أن زيارة محافظة الفيوم تهدف إلى عرض المدى الذي وصل له التطور التكنولوجي في المحلج المطور، وزيادة درجة جودة القطن المصري الخالي من الشوائب، وذلك في حضور رؤساء وكبار المسئولين من 30 شركة تعتبر من أكبر المصنعين للغزل والنسيج وسلاسل التوزيع في العالم.

وأشار خالد شومان، أن هذه الزيارة فرصة لتعريف أعضاء الوفد على مراحل زراعة وحصاد وتصنيع القطن المصري بنظام الاستدامة، لذا يتضمن برنامج الزيارة التوجه إلى محافظة كفر الشيخ لحضور عملية حصاد القطن بالمحافظة، للاطمئنان على كافة المراحل، خاصة أن كبرى سلاسل التوريد تستهدف التحول إلى استخدام القطن بنظام الاستدامة بنسبة 70% بحلول 2022.

ووفقًا للرئيس التنفيذي لجمعية “قطن مصر”، فمن المقرر أن يشمل برنامج الزيارة في يومه الثالث، الخميس القادم، عقد مائدة حوار مستديرة يحضرها كل من هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام و عز الدين عمر أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، وممثلو ومسئولو ورؤساء الشركات العالمية المشاركون في الاجتماع، بالإضافة إلى ممثلي منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية “اليونيدو”.

الزيارة، التي تبدأ اليوم، يتم الإعداد لها منذ عامين، حيث تهدف إلى تعزيز ودعم ثقة كبار المصنعين حول العالم في جودة القطن المصري وعلامته التجارية.

ويأتي حضور وزير قطاع الأعمال للاجتماع، ضمن المحاولات التي تبذلها مصر من اجل استعادة مكانة القطن المصري والنهوض بصناعة الغزل والنسيج، حيث وضعت الوزارة خطة لإعادة هيكلة قطاع الغزل والنسيج، وتعقد عددًا من الاجتماعات بشكل مستمر مع المصنعين محليًا وعالميًا.

وكان الوزير، استعرض الشهر الماضي، خلال لقاء استضافته فيه جمعية رجال الأعمال بالإسكندرية، خطة النهوض بقطاع الغزل والنسيج في الشركات التابعة وتطوير منظومة القطن المصري، من زراعة وتجارة وحلج القطن، مرورا بمرحلة الغزل والنسيج وصولًا إلى الصباغة والتجهيز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى