أخبار الاقتصاد

توقعات بتراجع كبير في سعر الدولار مع بداية 2020

أعلنت رئيس قسم البحوث ببنك الاستثمار فاروس رضوى السويفي، إن وضع العملة المصرية “الجنيه” قد أصبح خلال الوقت الراهن أكثر قوة من أي وقت مضى بسبب زيادة الاستثمارات الأجنبية، إلى جانب ارتفاع تحويلات المصريين  من الخارج، وعودة انتعاش الاستثمارات السياحية من جديد.

صرحت رضوى السويفي عن توقعها باستقرار سعر صرف العملة المصرية “الجنيه” في مقابل الدولار الأمريكي عند مستوى 16 جنيهاً وذلك حتى نهاية شهر ديسمبر القادم لعام 2019، بالإضافة إلى توقعاتها بشأن انخفاض سعر صرف الدولار أمام الجنيه مع بداية العام القادم 2020 ليصل إلى 15 جنيهاً.

أوضحت أن المؤشرات الاقتصادية تؤكد على تحسن الميزان التجاري بالنسبة للمنتجات الغير بترولية، وهذا سوف يظهر بشكل واضح وجلي خلال عامين.

وشهد العملة المصرية “الجنيه” ارتفاعاً حاداً مع  بداية عام 2019، حيث ارتفع بنسبة مئوية تصل إلى 9.85% في مقابل الدولار الأمريكي منذ بداية شهر يناير السابق، وقد أعلن المحللين الاقتصادين إن هذا مدعوماً بشكل أساسي مع ارتفاع تدفقات النقد الأجنبي.

كما أعلن رئيس قسم الأبحاث بشركة نعيم للسمسرة آلان سانديب، إن تدفقات النقد الأجنبي جاءت بشكل أساسي من خلال الاستثمارات الأجنبية بسندات الخزانة المصرية، إلى جانب التحسن بشكل طردي مع الاستثمارات السياحية، بالإضافة إلى قوة العمال في الخارج، وكذلك تضييق العجز التجاري.

وأوضح آلان سانديب إنه من المتوقع أن يستمر ارتفاع العملة المصرية “الجنيه” في مقابل الدولار الأمريكي خلال الربع الأول من العام القادم 2020.

أقرا المزيد سعر الدولار اليوم في البنوك والسوق السوداء

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى