أخبار الاقتصاد

“سلامة وأمان وغرامة كبيرة للمخالفين”.. “مصر 365” يرصد أبرز ملامح ملصق المرور الإلكتروني الجديد

بعد إعلان وزارة الداخلية، تطبيق نظام المرور الإلكتروني الذكي عن طريق تركيب ملصق إلكتروني يحتوي على شريحة معدنية تقرء من خلال نظام إلكتروني، عبر لصقها على زجاج السيارات، احتار الكثير في أهداف الشريحة وآلية تطبيق المنطومة وعقوبة المخالفين، يرصد موقع “مصر 365″، أبرز ملامح النظام الجديد.

أكدت وزارة الداخلية، خلال إعلانها عن تفعيل النظام الجديد على أن الشريحة الموضوعة داخل الملصق تهدف إلى زيادة معدلات السلامة والأمان لقائدي المركبات بجانب الحفاظ على الأرواح وممتلكات المواطنين عن طريق قدرة الشريحة على تسهيل عملية تتبع المركبة إلكترونيًا الأمر الذي قد ينعكس إيجابيًا على قائدي المركبات من خلال تسهيل عملية التتبع حال السرقة أو التعرض لأي خطر على الطريق، إلى جانب تحقيق الانضباط المروري في الطرق العامة عن طريق مقدرة الإدارة العامة حصر مناطق الكثافات المرورية.

وحسبما ذكرت الوزارة، في بيان عنها، فإن الملصق إلزامي على جميع المركبات ويصرف من الإدارة العامة للمرور مرة واحدة خلال تجديد الرخصة، ويتلف عند محاولة نزعه، ويشمل جميع بيانات المركبة وقائدها، كما أنه يتيح التعرف على مدة بداية وانتهاء الترخيص بجانب أنه يتيح لرجال الأمن تتبع المركبة عن بعد وتسجيل أي مخالفات مرورية.

وأوضحت الإدارة العامة للمرور، أن الملصق الإلكتروني الجديد مدرج ومنصوص عليه في قانون المرور الجديد المقرر عرضه قريبًا على مجلس النواب، كما أن من يقرر مخالفة القانون بإزالة الملصق أو تبديده بالإتلاف أو أي طريقة أخرى قد يعرض إلى تطبيق غرامة مالية كبيرة تبدأ من 4 آلاف جنيه وحتى 8 آلاف حسبما نصت المادة 25 من قانون المرور.

جدير بالذكر أن الوزارة، أهابت بالمواطنين (مالكي المركبات) من كافة الأنواع التي تحمل لوحات معدنية من الأرقام والحروف التوجه إلى إدارة المرور وتركيب الملصق الإلكتروني، مشيرة إلى أن النظام الإلكتروني الجديد بدأ تفعيله في عدد من المحافظات (مرحلة أولى) وهم: القاهرة والجيزة والوادي الجديد والإسكندرية والسويس وجنوب سيناء والإسماعيلية ومحافظة مطروح، والبحر الأحمر وأسيوط وأسوان.

كما أنها طالبت من أصحاب المركبات جميعًا فيما عدا الدرجات النارية، استبدال لوحات مركباتهم القديمة (أرقام فقط) بأخرى جديدة (أرقام وحروف) سعيًا لمزيد من الأمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى