أخبار الاقتصاد

خبير مصرفي: مزيد من الارتفاع للجنيه أمام الدولار في الفترة المقبلة

توقع الدكتور محسن عادل، الخبير الاقتصادي، مزيدًا من الارتفاع للجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي، إثر التوقف عن استيراد الغاز الطبيعي، فضلا عن وجود الاكتشافات البترولية الجديدة، الأمر الذي سيؤثر بشكل فعَال على قيمة الجنيه.

وأوضح عادل، في تصريحات صحفية، أن هناك عدة عوامل أثت على ارتفاع سعر الجنيه أمام الدولار الأمريكي خلال الفترة الماضية، بينها انخفاض عجز الموازنة بشكل كبير وزيادة الناتج المحلي.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية إيمان الحصري عبر برنامج مساء DMC، أن تنوع مصادر العملات الأجنبية في مصر زاد من أسهم الاحتياطي النقدي الأجنبي، وهو الأمر الذي ما ساعد على ارتفاع قيمة الجنيه بجانب سياسية ترشيد الإنفاق والسياسات الأخرى التي اتبعتها الحكومة بشأن الحفاظ على العملة الصعبة.

وأفاد بأن انتعاش السوق المصري للصرف، ساهم في خفض معدلات طلب الدولار، موضحًا أن منذ 2017 بدأ الجنيه المصري في الارتفاع، عقب إقرار قانون الاستثمار ودخول الشريحة الثانية لقرض صندوق النقد الدولي.

جدير بالذكر أن مصر أعلنت تراجع الدين الخارجي المستحق بنسبة 2.% بعد تسديد 28 مليار دولار في نهاية يونيو الماضي، بينما سجل في مارس الماضي 28.45 مليار دولار بفارق تراجع بـ566 مليون دولار.

وأكد البنك المركزي المصري، ارتفاع الدين الخارجي لمصر إلى نحو 108.7 مليار دولار في يونيو 2019، بزيادة نحو 17.3% عن العام الماضي، موضحًا أن ارتفاع معدل الاقتراض جاء بزيادة نحو 16.5 مليار دولار عن 2018، بالإضافة إلى انخفاض سعر العملات المقترض بها والتي عملت فارقًا وصل إلى 400 مليون دولار.

وحسبما أعلن البنك، في نشرته الشهرية، أن هناك تراجع في الدين الخارجي مقارنة بالإنتاج المحلي إلى نحو 6% ما يؤكد أنه ليس هناك ما يدعو للقلق وفقًا للمعايير الدولية، وذلك في ظل استمرار مصر في سداد الأقساط في مواعيد استحقاقها.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى