“أمازون” تبحث مع الشركات المصنعة خيارات بيع السيارات عبر موقعها الإلكتروني

قالت مجلة “كار ديلر البريطانية”، إن شركة “أمازون” الأمريكية العملاقة للتجارة الإلكترونية، تعمل على إجراء مباحثات مع شركات تصنيع السيارات في المملكة المتحدة، بشأن بيع السيارات للجمهور مباشرة، عبر موقعها الإلكتروني، موضحة أن “أمازون” قد تبدأ في خطوة مختلفة نوعيًا وذلك عن طريق تجوز التجار والوكلاء وتوصيل السيارة من المصنع إلى العميل مباشرة.

وأضاف فينسينت توريتي رئيس شركة “رينو UK”، أن شركته انسحبت من المباحثات مع “أمازون”، كونه “لم يقتنع بالفكرة”.

وأفادت “بي إس إيه جروب” صاحبة العلامة التجارية “بيجو وسيتروين ودي إس وفوكسهول”، أن المباحثات لا تزال جارية، مشيرًا إلى أن “أمازون” تسعى لعرض سيارات من كافة العلامات التجارية الأمر الذي سيمنحهم حقوق الامتياز، كما أنهم يناقشوا التواصل مع شركات السيارات مباشرة دون التواصل مع الوكلاء.
وأضاف أن هناك بعض المباحثات الأخرى جرت مع “جوجل” شركة محرك البحث الأشهرة في العالم، بشأن بيع السيارات مباشرة للعملاء، لكن المباحثات لم تجد نفعًا لأن شركته فضلت الحفاظ على وكلائها واستمرار التعامل معهم.

ورغم مساع بعض الشركات العملاقة بينها “أمازون” و”جوجل” فتح منصات إلكترونية لبيع السيارات مباشرة من المصنع إلى العميل وتجاوز التجار والوكلاء، إلا أن عدد من المنصات الإلكترونية التي دشنت وبدأ العمل التجريبي به بيمها “داسيا لوجان” التابعة لشركة “لوجان” باعت نحو 90 سيارة فقط، كما أن هناك عدد من الشركات الأخرى سعت لامتلاك منصات إلكترونية أخرى لكنها حققت أرقامًا مبيعية مخيبة للآمال.

وفي ذات السياق، قال جايلز سميث الرئيس التنفيذي لـ”جي فورسيس”، الشركة الإلكترونية المتخصصة في تقديم حلولًا للمبيعات الإلكترونية، إن شركته لن تغامر بالمراهنة مع أمازون كونها ركة عملاقة ولديها أدوات ضخمة، مشيرًا إلى أنه يرى أن السبيل الأفضل لبيع السيارات هو التعامل مع التجار والوكلاء والبيع بالتجزئة كونها مغامرة كبيرة.

وأضاف أنه لا يعلم إذا كانت أمازون تسعى لتكون هي تاجر التجزئة أم تحاول إقناع الشركة المصنعة أن تبيع بالتجزئة، كون “أمازون شركة تسويقية قوية”، مشيرًا إلى أن وكلاء شركتهم وتجارهم يعلمون جيدًا أن البيع الإلكتروني مهم للعميل كونه يمنحه الفرصة لمقارنة الأسعار والتعرف على كل السيارات ومميزاتها والمقارنة في مكان واحد كما يمكنه إجراء اتفاقات البيع بسهولة.

جدير بالذكر أن “أمازون” في الولايات المتحدة تتيح خدمة التعرف على السيارات وخدماتها ومقارنة الأسعار لعملائها بالفعل لكنها لم تفعل إلى الآن خدمة البيع والشراء “أونلاين” للسيارات.