“العمل السعودية” تحدد تعويضات للموظفين المغتربين “ليلا”

حددت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية، عدد من المزايا والتعويضات للعاملين ليلا خاصة المغتربين، موضحًا أن العمل الليلي هو كل ما يؤدى خلال الفترة من الـ11 مساءً وحتى الساعة الـ6 صباحًا، مشيرة إلى أن مواعيد العمل الصباحي هي كل عمل يؤدى خلال الفترة من الساعة الـ6 صباحًا وحتى الساعة الـ11 مساء، وتعتبر هذه الفترة هي الأصل في الساعات المخصصة للعمل.

وكان محمد سعفان وزير القوى العاملة، تلقى تقريرا من مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالسفارة المصرية في العاصمة الرياض، أوضح فيه الدكتور ياسر غازي الملحق العمالي، القرار الصادر في هذا الشأن، مشيرًا إلى أن القرار ينطبق على كل عامل يطبق بحد أدنى 3 ساعات من المواعيد المذكورة، موضحًا أن القرار نص على أن يلتزم صاحب العمل ناحية “العامل الليلي” بتوفير كافة الخدمات الصحية، كما أنه يحق للعامل الليلي تقديم تقرير طبي للمؤسسة التي يتبع العمل فيها بشأن لتوضيح مدى جاهزيته للعمل الليلي من عدمه، وحال عدم مناسبته (صحيا) للعمل الليلي، يتم نقله للعمل في الفترة المعتادة، بساعات عمل مماثلة.

وأشار التقرير، إلى أن اليبان شمل حظر بعض الحالات من العمل ليلًا بينهم من يقدم شهادة طبية توضح حاجته لتجنب فترات العمل الليلي حفاظًا على صحته، بجانب السيدة الحامل لفترة 24 أسبوعا بحد أدنى قبل الوضع.

وأكد القرار، على أنه يجب توفير عمل مناسب في ساعات العمل المعتادة، وعلى صاحب العمل تسهيل حصول الأمهات الحوامل على الخدمات الغذائية، وذلك في حال تقديم شهادة طبية تبين أنها بحاجة لفترات إضافية تجنبا للعمل الليلي بهدف المحافظة على صحة الأم والطفل.

ونص القرار، على تعويض العامل الليلي على شكل مزايا في ساعات العمل أو الأجر أو أي مزايا مماثلة، مثل توفير بدل نقل مناسب خاص بالعمل الليلي، عندما لا تكون خدمات النقل الأخرى متاحة أو التعويض عن رسوم النقل، إضافة إلى مزايا بدل النقل الأساسية، إضافة إلى بدل مناسب لطبيعة العمل الليلي أو تقليل ساعات العمل الفعلية للعمل الليلي مع المحافظة على نفس الوزن المحتسب لساعات العمل الفعلية المعتادة وتقديم الإعانات والمزايا الإضافية.

وأشار البيان، إلى أن للعمال الحق في حماية حقوقهم ومساواتهم بالعاملين في ساعات العمل المعتادة من خلال التدريب والتأهيل والأقدمية والترقية وغيرها، كما أنه يجب ألا تقل فترة الراحة بعد انتهاء يوم عمل إلى بدء يوم عمل آخر عن 12 ساعة يوميًا، وألا تتجاوز أقصى مدة عمل متواصلة في فترة العمل الليلي عن 3 أشهر بحد أقصى، وبعد ذلك يتم تحويله للعمل في ساعات العمل المعتادة لمدة لا تقل عن شهرًا ما لم يكن هناك رغبة من العامل للمواصلة، وعلى المؤسسة الحصول على موافقة خطية من العامل وحفظها في ملفه الخاص، مع حماية حقه في التراجع عن الموافقة في أي وقت.

ومن المقرر أن تطبق تلك التعويضات والمزايا على كل من بحق له العمل في فترة العمل الليلي لمدة شهر كامل أو ما لا يقل عن 25% من مجموع العمل الشهري لشهرين وأكثر، أو ما يزيد عن 45 يوما عمل في السنة، ولا تنطبق على موسم العمل الليلي بشهر رمضان الكريم.

وأوضح الملحق العمالي في السفارة المصرية في الرياض أن تلك القرارات تأتي ضمن عدد من القرارات الوزارية التي تهدف لتحسين بيئة العمل وتطوير آلياتها وتنظيم بيئة عمل المرأة بشكل خاص، ومن المقرر دخول القرار حيز التنفيذ في المملكة اعتبارًا من أول يناير المقبل لعام 2020.