رغم تذبذبه عالميًا.. “شعبة الذهب” تتوقع ارتفاع أسعاره خلال رأس السنة الميلادية

في ظل حالة عدم الاستقرار الذي نزلت بأسعار الذهب العالمية، على خلفية الصراع الأمريكي الصيني، ارتفعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2% بما محققة 1486.90 دولار، بعد أن سببت الحرب التجارية المستمرة بين البلدين منذ فترة طويلة اضطرابًا حادًا في الأسواق المالية، الأمر الذي أثارت مخاوف عدة بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي، ما حفز المعدن الأصفر على الارتفاع بنحو 15%.

فيما انخفضت قيمة الأسهم الأسيوية لأول مرة خلال4 جلسات الأمر الذي دفع بعض المستثمرون لعدم الرضا عنها، وذلك في غياب أي تقدم ملموس بالمفاوضات الدولية بشأن إنهاء الصراع الاقتصادي الأمريكي الصيني، ما أسفر عن تراجع مؤشر الدولار مقابل عملات رئيسية، وهبوط تكلفة الذهب للمستثمرين “غير الأمريكيين”.

وعلى الرغم من حالة التباين في الأسعار، التي أثرت على استقرار سعر جرامات الذهب في الأسواق المصري، توقع أمير رزق عضو شعبة تجار الذهب، ارتفاع أسعار الذهب على نحو أعلى خلال الفترة المقبلة على خلفية الصراع الدائر عالميًا، مشيرًا إلى أنها ربما تصل إلأى نحو 700 جنيه للجرام عيار 21 خلال موسم رأس السنة الميلادية المقبل على خلفية زيادة المبيعات.

جاء ذلك خلال مداخلته الهاتفية في برمامج “يحدث في مصر”، مع الإعلامي شريف عامر عبر فضائية “mbc مصر”.

وكانت وكالة “بلومبرج”، قالت إن أسعار الذهب العالمية استردت بعض خسائرها خلال تعاملات أمس، مشيرة إلى ارتفاع سعر الأوقية الذهبية بنحو 3.07 دولار بما يعادل 0.21%، مقارنة بنهاية تعاملات أمس الأول، التي سجلت 1486.68 دولار في الساعة الـ12 و45 دقيقة ظهرا بتوقيت القاهرة، معلنة فقد الأوقية الذهبية نحو 26 دولارًا خلال تعاملات أمس بما يعادل 1.74%، ليصل إلى 1483.61 دولار أمام 1509.82 دولار في نهاية تعاملات أمس الأول.