“أوبر” تتطلع للتوسع ودخول مدينة شرم الشيخ في 2020

أعرب أحمد حمودة المدير العام لشركة “أوبر” في مصر، عن تطلعاته للتوسع خلال العام المقبل 2020 على أن يبدأ بدخول مدينة شرم الشيخ ومدن جنوب مصر مع زيادة أعداد العاملين فيها لنحو 90 ألف سائق (نشط) في السوق المصري، يعملن في حوالي نصف محافظات الجمهورية الـ27.

وتتنافس شركة أوبر العالمية العملاقة، مع شركات محلية صغيرة بشأن سوق النقل التشاركي المعتمد على التكنولوجيا آملين في الحصول على حصص أكبر من سوق الشرق الأوسط.

وأوضح المدير العام لشركة “أوبر” في مصر، في تقرير لوكالة “رويترز”، أن المجال متسع للنمو مشيرًا إلى أن عدد السكان بمصر في زيادة وقد يتجاوز الـ100 مليون نسمة قريبًا.

وأضافت “رويترز” في تقريرها، أن والحافلات الصغيرة والـ”توك توك” وسيارات الأجرة والدراجات النارية التي تنقل الركاب خلال شوارع مزدحمة تكسوها الفوضى في غالبية المدن، مشيرة إلى أن شركتا “أوبر وكريم” لا يزالا الأكثر حظًا في السوق، ورغم اندماجهم في شركة واحدة إلا أنهم لا يزالا يعملان بشكل منفصل.

ويتوقع خبراء قطاع النقل، مزيدًا من الاندماج بين الشركات في ظل محاولة الشركات الصغيرة كسب حصة أكبر في سوق خدمات الحافلات والدراجات النارية أو الـ”موتوسيكل”.
وكانت “أوبر”، أجرت طرحًا عامًا أوليًا معلنة خسارة أكبر في الربع الماضي، فيما تفوقت على منافسيها فيزيادة الإنفاق خلال مايو الماضي.

وذكرت “أوبر”، أن مصر تعتبر أكبر مركزا تكنولوجيا إقليميا في المنطقة، وتعد من أكبر 10 أسواق لـ”أوبر” عالميًا.

ويبحث جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية استحواذ “أوبر” على “كريم”، وهناك شركات جديدة بالمجال تظهر من حين لآخر، بينها سوافيل صاحبة الحافلات الإلكترونية وشركة حالا الشهيرة بالنقل خلال (موتوسيكل).