لإزعاج المواطنين بـ”الرسائل”.. تغريم شركة إبادة حشرات 900 ألف جنيه

Advertisements

ضبطت شرطة الاتصالات، أحد الأنظمة المستخدمة في الرسائل الترويجية “مجهولة المصدر”، وأحالت المتهمين للمحكمة الاقتصادية، والتي أصدرت حكمها رقم 647 لسنة 2019، بشأن تغريمهم مبلغ 900 ألف جنيه.

وأعلنت شرطة الاتصالات، مصادرة المضبوطات وإلزام المتهمين بالمصاريف الجنائية، وذلك بموجب القانون رقم 175 لسنة 2018، بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات والخاصة بحماية حرمة الحياة الخاصة للمواطنين من الرسائل النصية المزعجة، التي تقوم بإرسالها عدد من الشركات وأشهرها شركة إبادة حشرات ، جاء ذلك في ضوء البلاغ الذي تقدم به الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات للنيابة العامة “نيابة الشؤون المالية والتجارية” ضد شركات إبادة الحشرات.

Advertisements

وأكدت الشرطة أن تلك الخطوة تهدف لمكافحة الرسائل النصية الإعلانية المزعجة للمواطنين والحد من جرائم لإجراء الاتصالات بطرق “غير مشروعة” ومكافحتها، والتي منها ظاهرة إرسال الرسائل النصية الجماعية من شركات وأرقام “مجهولة المصدر” ودون الحصول على تراخيص.

وأكدت الشرطة، إحالة المتهمين للمحكمة الاقتصادية، حيث تم توجيه عدة تهم إليهم مثل إنشاء شبكة اتصالات “دون ترخيص” باستخدام جهاز توصيل الإنترنت مع البرنامج الموضوعين على جهاز الحاسب الآلي الشخصي في إنشاء تلك الشبكة تقديم خدمة إرسال الرسائل الجماعية دون الحصول على ترخيص من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، واستخدامها في خدمة الرسائل الجماعية وإجراء الاتصالات دون ترخيص، واستخدام وسائل غير مشروعة في إجراء خدمات الاتصالات، إلى جانب تهمة تعمد ازعاج المواطنين، وحيازة برنامج مخالف للقانون واستخدامه، والانتفاع دون وجه حق، وكذلك منح البيانات الشخصية الى نظام إلكتروني وذلك للترويج عن السلع والخدمات دون الحصول على موافقة هؤلاء الأشخاص.

وأكد مصدر مسؤول في الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، استمرار حملات تعقب الشركات المخالفة للقانون، مؤكدًا أن الجهاز تقدم بعدة بلاغات أخرى للنيابة العامة ضد مجموعة من الأشخاص والشركات الذين يقدمون خدمة آرسال الرسائل الجماعية وتعمد إزعاج المواطنين، وتقديم خدمات الاتصالات دون الحصول على التراخيص المطلوبة قانوناً، وانتهت النيابة العامة من التحقيقات في تلك القضايا وإحالة المتهمين للمحاكمة الاقتصادية بصفة عاجلة، ومن المقرر النظر أمام المحكمة الشهر القادم.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق