معدل تضخم الأسعار يتراجع للمستوى الأدنى منذ 9 سنوات بواقع 3.1%

Advertisements

قالت وكالة بلومبرج الأمريكية، إن معدل تضخم الأسعار بمصر انخفض لـ 3.1% وهو المعدل الأدنى له منذ أكثر من 9سنوات، مقدمًا دافعًا جديدًا للبنك المركزي للمضي قدمًا في تخفيض سعر الفائدة مرة أخرى خلال اجتماعه الخميس المقبل.

وأضافت “بلومبرج”، أن أسعار المستهلك ارتفعت في المناطق الحضرية من البلاد بنسبة 3.1 ٪ في أكتوبر مقارنة بـ4.8 ٪ في سبتمبر، بعدما بلغ المعدل الأدنى منذ سبتمبر 2010 ، وفقا لبيانات جمعتها بلومبرج من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

Advertisements

وأشارت إلى أن معدل الانخفاض يظهر التراجع الحاد في أسعار المواد الغذائية والمشروبات، والتي تشكل أكبر عنصر في مؤشر استهلاك المواطنين.
وأوضح آلان سانديب مدير الأبحاث في إحدى الشركات القابضة في مصر، أن تباطؤ التضخم يعطي فرصة لخفض سعر الفائدة في اجتماع البنك المركزي الخميس المقبل.

وأفادت “بلومبرج” بأن هبوط معدل التضخم السنوي يضعه في حدود النطاق المستهدف للبنك المركزي البالغ 9%، مضاف إليه 3 نقاط مئوية أو ناقصة بحلول الربع الأخير من 2020.

وكانت الهيئة التنظيمية خفضت أسعار الفائدة بنسبة 2.5 نقطة مئوية منذ أغسطس الماضي، معتبرة التباطؤ في معدلات التضخم السنوي، أحد أكبر إنجازات البنك المركزي منذ تطبيق مصر برنامج الإصلاح الاقتصادي المدعوم من صندوق النقد الدولي في 2016.

وأكدت الوكالة الأمريكية، أن التخفيضات الإضافية في أسعار الفائدة ستساعد على تحفيز النشاط التجاري بشكل أكبر، ولكن يجب على البنك المركزي موازنة التأثيرات المحتملة لأي تخفيض في سعر الفائدة على المستثمرين أصحاب الديون المحلية، الراغبين في الاستثمار في مصر كسوق ناشئة محببة تقدم جزء من أفضل المعدلات.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق