“الغرف التجارية” تبحث تخفيض الأسعار وتنشيط السوق

قررت الغرفة التجارية في القاهرة، عقد اجتماعا مشتركا بين شعب الأحذية والمنتجات الجلدية والأدوات المنزلية والأجهزة الكهربائية والمستوردين وشعبة المحاجر والرخام، الأربعاء المقبل، بشأن بحث قرار تخفيض الأسعار.

وأعلن المهندس إبراهيم العربي رئيس الغرفة، في بيان عنه، أن الاجتماع سيناقش مشكلات شق الثعبان وتأثيرها على قطاع الرخام والجرانيت، ومشاكل القرارات ٤٣ و ٤٤ والفحص المسبق وترخيص المخازن إلى جانب مشاكل قطاع صناعة الجلود وآليات وأساليب التطوير.

ومن المقرر أن يناقش الاجتماع مقترحات الشعب بشأن تخفيض الأسعار واتخاذ القرار كتوجه عام وقومي، وليست مبادرات فردية إلى جانب طرح رؤي مختلفة لتنشيط الأسواق وكسر حالة الركود والكساد في عملية البيع والشراء.

وكانت وكالة بلومبرج الأمريكية، قالت إن معدل تضخم الأسعار بمصر انخفض لـ 3.1% وهو المعدل الأدنى له منذ أكثر من 9سنوات، مقدمًا دافعًا جديدًا للبنك المركزي للمضي قدمًا في تخفيض سعر الفائدة مرة أخرى خلال اجتماعه الخميس المقبل، مضيفة أن أسعار المستهلك ارتفعت في المناطق الحضرية من البلاد بنسبة 3.1 ٪ في أكتوبر مقارنة بـ4.8 ٪ في سبتمبر، بعدما بلغ المعدل الأدنى منذ سبتمبر 2010 ، وفقا لبيانات جمعتها بلومبرج من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

وأشارت إلى أن معدل الانخفاض يظهر التراجع الحاد في أسعار المواد الغذائية والمشروبات، والتي تشكل أكبر عنصر في مؤشر استهلاك المواطنين.
وأوضح آلان سانديب مدير الأبحاث في إحدى الشركات القابضة في مصر، أن تباطؤ التضخم يعطي فرصة لخفض سعر الفائدة في اجتماع البنك المركزي الخميس المقبل.