أخبار الاقتصاد

تراجع أرباح “المصرية للاتصالات” بسبب المعاش المبكر

تراجعت أرباح الشركة المصرية للاتصالات، خلال الـ9 أشهر الأولى من العام الجاري، بنسبة 8% مقابل نفس الفترة من العام الماضي، موضحة أن صافي الربح 3.2 مليار جنيه خلال الـ9 أشهر الأولى من العام الجاري، بعدما تأثر بتكلفة برنامج المعاش المبكر كما تأثر النمو بصفقة “بهارتي” المسجلة بنتائج أعمال نفس الفترة من العام السابق.

وقالت الشركة، في بيان عنها، إنه بعد تحييد أثر المعاش المبكر وصفقة “بهارتي” والتي تم تسجيلها في نتائج أعمال العام الماضي، حققت الشركة صافي ربح بقيمة 4.4 مليار جنيه بنسبة نمو قدرها 39% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق مدعومة بأرباح فروق العملة والزيادة في إيرادات الاستثمار من فودافون والنمو في الأداء التشغيلي للشركة، مشيرة إلى أن إيرادات الشركة خلال الـ9 أشهر الأولى من العام الجاري، بلغت 19 مليار جنيه، بنمو بنسبة 10% عن الفترة المقارنة من العام الماضي، بسبب نمو إيرادات خدمات البيانات بنسبة 35%.

وأكدت الشركة، أن برنامج المعاش المبكر امتد ليشمل 3 آلاف موظف بإجمالي تكلفة 1.5 مليار جنيه، وذلك خلال الـ9 أشهر الأولى من العام الجاري.

وأوضحت أن الشركة شهدت زيادة في عدد عملائها على مستوى كافة الخدمات، حيث زاد عدد عملاء الهاتف الثابت بنسبة 11% مقارنة بالعام الماضي، و15% لعملاء الإنترنت المنزلي، و27% لمشتركي المحمول، فيما مثلت النفقات الرأسمالية نسبة 33% من إجمالي الإيرادات المحققة نتيجة لخطة العمل المكثفة لضغط الفترة الزمنية اللازمة من أجل تنفيذ برنامج إحلال الشبكة من النحاس لفايبر في أنحاء الجمهورية ليتم الانتهاء منه في منتصف 2020 بدلا عن نهاية 2022.

وأوضح عادل حامد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات، أن الشركة تستثمر بصورة مكثفة في بنيتها التحتية منذ بداية العام من أجل تقديم أفضل خدمات الاتصالات لعملائها،موضحًا أنه تم مد برنامج المعاش المبكر الذي تم إعادة تفعيله في الربع الثاني من العام الحالي لاستيعاب ألف موظف إضافيـ إلى جانب تمويل ذلك التمديد من خلال توزيعات الأرباح غير العادية التي تم الحصول عليها من شركة فودافون مصر في الربع الحالي، ومن المتوقع أن تصل فترة استرداد تكاليف البرنامج إلى عامين ونصف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى