أخبار الاقتصاد

غادة والي تفتتح أول مركز لخدمات تطوير الأعمال ضمن “رواد النيل”

دشنت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي، ولبنى هلال نائبة محافظ البنك المركزي، أول مركز لبنك ناصر لخدمات تطوير الأعمال ضمن مبادرة “رواد النيل”، لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال، داخل فرع البنك في مدينة 6 أكتوبر.

وحضر الافتتاح، شريف فاروق نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك ناصر، وأعضاء مجلس إدارة البنك، وفريق عمل البنك المركزي، وعدد من قيادات بنك ناصر.

وأكدت غادة والي، في بيان عنه، أن تدشين البنك أول مركز لتطوير الأعمال، والوصول لأصحاب الأفكار والمشروعات الصغيرة، وخطوة جديدة لدعم ريادة الأعمال وتقديم الخدمات غير المالية التي يفتقدها أصحاب هذه المشروعات مثل تأسيس المشروعات الجديدة ورعاية أفكار المشروعات، وإرشاد العميل للخطوات والإجراءات والمستندات المطلوبة لتسجيل النشاط، والمساعدة في إعداد دراسة جدوى متكاملة للمشروع.

وأضافت لبني هلال، أن البنك المركزي أولى اهتماما خاصا بدعم المشروعات الصغيرة، وترسيخ مفهوم ريادة الأعمال من خلال عدة إجراءات، تضمنت إطلاق مبادرة “رواد النيل” التي تؤكد على دور القطاع المصرفي في تدعيم النشاط الابتكاري للشباب واحتضان الشركات الناشئة، من خلال العديد من البرامج.

وأشارت إلى أنه يأتي في مقدمة هذه البرامج مراكز خدمات تطوير الأعمال التي تقدم الدعم الفني والاداري لرواد الأعمال والمشروعات الناشئة في المجالات التي تناسب احتياجات السوق المصري، بما يدعم تحقيق خطة مصر 2030 للتنمية المستدامة، جاء ذلك استكمالا لمبادرة رئيس الجمهورية لتمويل المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة والتي أطلقها البنك المركزي مطلع 2016 لحث البنوك العاملة في مصر على توفير 200 مليار جنيه لتمويل هذه الفئة من المشروعات.

وأضافت هلال، أن البنك المركزي يستهدف افتتاح 30 مركزا لخدمات تطوير الأعمال ضمن مبادرة “رواد النيل”، بمشاركة 12 بنكا، في 15 محافظة بالدلتا والصعيد قبل نهاية العام الحالي، وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغرتم حتى الآن افتتاح نحو 16 مركزا منها.

وقالت أن هذه المراكز تقدم مجموعة من الخدمات “غير المالية” بشأن تحسين بيئة عمل المشروعات الصغيرة، وتحفيز رواد الأعمال لتنفيذ مشروعاتهم ورفع قدراتهم التنافسية بالسوق، وتوفير المعرفة والتدريب.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى