أخبار الاقتصاد

“بلتون” توقعات بوصول سعر العملة المصرية لـ16 جنيها أمام الدولار

أفادت أحدث تقارير شركة الأبحاث القابضة “بلتون”، أن معدل الإنفاق الخاص في مصر سيشهد تحسنا كبيرا خلال الفترة المقبلة، معربة عن توقعاتها بارتفاع سعر الجنيه أمام الدولار ليصل إلى نحو 16 جنيها.

وأضافت “بلتون” في تقريرها، أنه على الرغم من احتمالية تعرض الجنيه إلى تذبذبات خلال الفترة المقبلة إلا أن دعم البنك المركزي المصري سيظل مستمر للحفاظ على مستهدف التضخم واستمرار دورة التيسير النقدي، مشيرا إلى أن خفض أسعار الفائدة الأخير سيؤدي لتحسن مناخ الأعمال، خاصة على مستوى المستثمرين المحليين، فإن نمو معدلات الطلب الخاص أساسية لفتح المجال للإنفاق الرأسمالي.

وقال التقرير: “نتوقع تحسنا تدريجيا لمستويات الإنفاق الخاص، مما يدفع الضغوط التضخمية والضغوط على الجنيه إلى العام المالي 2021 – 2020 لحين انخفاض الفجوة بين الأجور والتضخم.. نؤكد رؤيتنا بعدم وجود ضغوط على الميزان التجاري المصري خلال العام المالي 2019 – 2020 حيث لا يزال التعافي الاستثماري مقيدا”.

وأشار إلى تقديرات بشأن تحسن تدريجي في مستويات الإنفاق الخاص في مصر، والتعافي المعتدل في إقراض الإنفاق الرأسمالي، وتحسن مكانة صافي الميزان التجاري النفطي وتماسك تدفقات الدخل الثابت، ونمو صافي الأصول الأجنبية لدى البنوك ووضع إطار زمني ممكن لإدارة الدين الخارجي مع انخفاض الدين الخارجي قصير الأجل لمصر نسبة إلى إجمالي الديون الخارجية الدين، جميعها تدعم نظرتنا المستقبلية للجنيه.

وكان البنك المركزي، قد قرر خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية، الخميس الماضي، خفض سعر الفائدة على الإيداع والإقراض لأجل ليلة واحدة، وسعر العملية الرئيسية بواقع 100 نقطة أساس إلى 12.25% و13.25% و12.75 على التوالي، جاء ذلك للمرة الرابعة

كما خفض سعر الخصم بنحو 100 نقطة أساس إلى 12.75%، مما يعني انخفاض أسعار الفائدة بإجمالي 650 نقطة أساس من إجمالي رفعها بنحو 700 بعد تعويم الجنيه في 2016.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى