أخبار الاقتصاد

انخفاض أسعار الأسمدة الحرة.. ومستثمرون: “بسبب الاكتفاء من الغاز الطبيعي”

قال تجار ومستثمرين في القطاع الزراعي، إن انخفاض أسعار الأسمدة الحرة يرجع إلى بعض العوامل التي طرأت على القطاع، بينها زيادة الإقبال والاكتفاء من الغاز الطبيعي حيث أن غالبية المصانع تعمل بالغاز.

وكان السوق المحلية شهدت انخفاضا ملحوظا في أسعار الأسمدة الحرة خلال أول الأسبوع الجاري، جاء ذلك على خلفية الانخفاض الحالي في سعر صرف الدولار أمام الجنيه، الذي ساهم في تخفيض أسعار المتخصصة منها التي تعتبر البديل القوى للأسمدة الأزوتية.

وانخفض سعر الطن إلى 300 جنيه ليصل طن النترات إلى 4300 جنيه، واليوريا 4600 جنيه، مقابل 4600 و4900 على الترتيب، ووبلغت قيمة الشيكارة إلى 20 جنيها لتسجل 215 جنيها بداية الأسبوع الجاري، مقابل 235 جنيها الأسبوع الماضي.

وأوضح ماهر أبو جبل عضو نقابة الزراعيين ومدير إدارة التسويق في شركة يارا للأسمدة المتخصصة، أن نسبة التراجع في الأسعار تساوت مع نفس نسبة تراجع الدولار الذي انخفض بدورة سعر الأسمدة المتخصصة البوتاسية المنافس الرئيسي للأسمدة الأزوتية، مشيرًا إلى أن التراجع بسبب اقتناع المزارع بجدوى استخدام الأسمدة المتخصصة التي تعتبر أفضل من الأسمده الأحادية وتتماشى مع معايير الزراعية الحديثة التي يتم فيها الاعتماد على الري بالتنقيط أو الرش في المناطق الجديدة.

وأضاف أبو جبل، في تصريحات صحفية، أن التراجع يرجع لارتفاع أسعار الأسمدة الأحادية التي بلغت في الفترة الماضية 5300 جنيه للطن، في ظل ضعف المردود من وراءها بسبب صعوبات تواجه المحاصيل والمناخ المعادي لها في مصر، وسط تدهور الوضع الاقتصادي للمزارع سواء خلال العام الحالي أو الماضي.

وفي ذات السياق قال محمد فرج رئيس اتحاد الفلاحين، إن انخفاض أسعار الأسمدة لن تؤثر إيجابا على القطاع، مشيرًا إلى أن هناك عدد من المشكلات والأعباء الكبيرة التي تقع على كاهل المزارعين، بينها التغيرات المناخية التي لا تزال تؤثر على القطاع الزراعي، وارتفاع تكاليف الزراعة من عمالة، وتقاوي ومكافحة الآفات وري.

جدير بالذكر أن استهلاك مصر من الأسمدة الأحادية سنويا بلغ نحو 9 ملايين طن ما بين 4 مدعم، و5 ملايين طن حرة، وتصدير 3 ملايين طن للخارج سنويا ليكون الإنتاج 12 مليون طن.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى