أخبار الاقتصاد

تراجع أسعار الذهب عالميا في ظل تقرير “البنك الفيدرالي” بشأن تخفيض الفائدة

انخفضت أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم، رغم المخاوف التجارية وبعد محضر بنك الاحتياطي الفيدرالي الصادر أمس، والذي أوضح أنه ليس هناك حاجة للمزيد من تخفيض معدلات الفائدة الأمريكية وسط اعتبار الخطوات الأخيرة كافية لدعم آفاق النمو الاقتصادي والسيطرة على التضخم بالقرب من المستهدف البالغ 2 %.

وحسبما ذكر تقرير إعلامي، فمن المرجح إرجاء مسألة إتمام الصفقة التجارية الجزئية إلى العام المقبل، وهو الأمر الذي قد يؤدي لتصعيد التوترات بين أكبر بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية، فيما لا يزال المستثمرون يراقبون التطورات السياسية في هونج كونج وسط سعي الولايات المتحدة لتمرير تشريع من شأنه حماية حقوق الانسان في البلاد وهو الأمر الذي تعتبره الصين بمثابة تدخل في شؤونها الداخلية.

وكانت أسعار الذهب شهدت ارتفاعا أمس في ظل تصاعد الأزمة السياسية بين الولايات المتحدة والصين، ما عزز الطلب على المعدن الأصفر، ليرتفع في المعاملات الفورية بنحو 0.2% ليصل إلى 1475.51 دولار للأونصة، بينما استقر سعر الذهب في العقود الأمريكية الآجلة عند 1474.90 دولار للأونصة.

وحسبما ذكرت “رويترز”، هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس، برفع الرسوم الجمركية على الواردات الصينية إذا لم يتم التوصل لاتفاق مع بكين في الوقت الذي أقر فيه مجلس الشيوخ تشريعًا يستهدف حماية حقوق الإنسان في هونج كونج، مؤكدًا خلال اجتماع حكومي في البيت الأبيض، أنه سيتعين على الصين إبرام اتفاق تجارة.

وكان الدولار الأمريكي شهد تراجعا بسيطا أمام العملة الصينية ليصل إلى 108.62 ين، عقب انخفاضه 0.09%، الإثنين الماضي، فيما جرى تداول الدولار عند 1.1074 دولار لليورو، أمس، في آسيا متراجعًا لأدنى مستوى في أسبوعين تقريبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى