أخبار الاقتصاد

“أمازون” تقيم دعوى قضائية ضد “الدفاع الأمريكية” بشأن “الحوسبة السحابية”

أقامت شركة آمازون (عملاقة التجارة الإلكترونية) الأمريكية، دعوى قضائية ضد وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”، أمس، بشأن القرار الذي اتخذته الشركة في أكتوبر الماضي، بشأن منح عقد حوسبة سحابية بقيمة 10 مليارات دولار لـ”مايكروسوفت” (عملاقة البرمجيات) لأمريكية.

وحسبما ذكر المتحدث الرسمي باسم قسم خدمات الويب في “آمازون” المملوكة للملياردير وقطب الأعمال الأمريكي جيف بيزوس، قدمت بالفعل بشكوى وطلب إضافي ملحق بها إلى محكمة المطالبات الفيدرالية في الولايات المتحدة الأمريكية.

أكدت “آمازون”، فى بيان عنها، أنه سبق أن تم حفظ الشكوى من قبل، مشيرًا إلى أن هناك تحيزًا لا لبس فيه من جانب الإدارة الأمريكية، دون أن تكشف الشركة النقاب عن أية تفاصيل تتعلق بحيثيات شكوتها التي تتضمن القضية معلومات تتعلق بالملكية وأسرارًا تجارية، ومعلومات مالية سرية من الممكن أن تتسبب في إلحاق أضرار جسيمة خاصة بالتنافسية، بحسب ما قالته “آمازون” في وثيقة المحكمة التي تسعى من خلالها إلى الحصول على أمر قضائي بحمايتها.

وقالت الشركة، إن السجل المتضمن في القضية سيحتوي على الأرجح على معلومات حساسة مشابهة.

وكان مارك إسبر، وزير الدفاع الأمريكي، رفض أية مزاعم تتعلق بالانحياز لقرار وزارة الدفاع الأمريكية بمنح “ميكروسوفت” العقد، بعدما أعلنت “آمازون” عن خطط للطعن فيه، جاء ذلك بعدما أثارت محاولة أمازون التنافسية لمشروع “سحابة الحرب”، انتقادات من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي قال إنه يريد من “البنتاجون” إلقاء نظرة دقيقة على الأمر، فيما منحت وزارة الدفاع الأمريكية، العقد لشركة “ميكروسوفت” فى أكتوبر الماضي، وكان إسبر قد أعلن أن عملية الشراء تمّت دون تأثير خارجي.

جدير بالذكر أن ذلك المشروع المشترك للبنية التحتية الدفاعية أو “جيه إى دى أي”، نافست عليه شركات “ميكروسوفت” و”أمازون” و”أوراكل” و”أى بى إم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى