430 مليون دولار قيمة تأمين أمريكا لمشروع استيراد الغاز من إسرائيل

أعلن آدم بولر الرئيس التنفيذي لمؤسسة تمويل التنمية الدولية الأمريكية (DFC)، أن الولايات المتحدة التزمت بتقديم 430 مليون دولار قيمة تأمين تعزيز أمن الطاقة في مصر من خلال إعادة تأهيل خط أنابيب الغاز الطبيعي ونقل الغاز الطبيعي من الحقول البحرية في إسرائيل.

وقال بولر، خلال بيان عنه، إن الإعلان عن هذا الالتزام جاء ضمن فعاليات منتدى الاستثمار من أجل إفريقيا خلال حفل توقيع ضم بولر، وجوناثان كوهين السفير الأمريكي لدى مصر، والدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء والدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي.

وأضاف أن التأمين سيمكن شركة “نوبل إنرجي” من استعادة خط أنابيب EMG الذي يبلغ طوله 90 كيلومترا ويمتد من مدينة عسقلان الساحلية بإسرائيل وتحت البحر الأبيض المتوسط إلى العريش. كما سيدعم نقل 3 تريليون قدم مكعبة من الغاز الطبيعي على مدار 15 عامًا، مشيرًا إلى أنه تم توقيع عقود التأمين هذا الأسبوع بعد أن حققت “نوبل إنرجي” وشركاؤها الإغلاق المالي للمشروع، مضيفا أن تعزيز أمن الطاقة يعزز التجارة ويدعم الاستثمار ويحسن نوعية الحياة وهو أمر ضروري لضمان الرخاء والاستقرار الدائم في مصر.

وأكد أن ذلك المشروع سوف يساعد مصر على تلبية الطلب المتزايد على الطاقة بطريقة موثوق بها وبتكلفة منخفضه من أجل دعم النمو الاقتصادي المطرد وخلق الفرص التي تخدم الاستقرار في مصر وجميع أنحاء المنطقة.

وأوضح جوناثان كوهين السفير الأمريكي في مصر، أن مصر شريك استراتيجي للولايات المتحدة. ونحن متحمسون لدعم هذا الاستثمار المهم في مصر من قبل شركة أمريكية مما يحفّز خلق فرص العمل والنمو الاقتصادي ويساعد كذلك في توفير طاقة يُعتمد عليها وبأسعار معقولة للشعب المصري وللآخرين في جميع أنحاء المنطقة.

فيما أكدت الدكتورة سحر نصر على ترحب مصر بذلك الاستثمار الهائل من القطاع الخاص ونتطلع إلى تأثيره الاقتصادي على الشعب المصري.