10 نصائح هامة عند شراء الذهب والحلي

تحب النساء التزين وارتداء الحلي والمجوهرات، وعلى رأسها الذهب، وقدمت الدكتورة وهاد سمير، أستاذة التصميم بالمعهد العالي للفنون التطبيقية، 10 نصائح عند اختيار الذهب أو الحلي، نستعرضها في السطور التالية.

نصائح لشراء الذهب والحلي
النصيحة الأولى التي تقدمها أستاذة التصميم بالمعهد العالي للفنون التطبيقية، هي تجنب شراء الخواتم أو الأساور التي تحتوي على الفصوص، لأن الفصوص تكون زجاجية، وغير ثانية، وهذا الأمر يضعف من قيمتها عند البيع.
أما النصيحة الثانية، فقدمتها لطلاب الجامعة، ونصحتهم بشار قطع بسيطة، وسلاسل قصيرة تتلائم معهم.
والنصيحة الثالثة، هي التعامل مع جواهرجي موثوق به، وعدم الذهاب لجواهرجي والتعامل معه للمرة الأولى.
أما النصيحة الرابعة، فجاءت باتباع آخر خطوط الموضة العالمية، عند شراء المجوهرات أو الحلي والذهب.
والنصيحة الخامسة، التي قدمتها أستاذة التصميم بالمعهد العالي للفنون التطبيقية، هي الذهاب لمصلحة الدمغة عقب شراء الحلي أو الذهب للتأكد من صحة الختم على المشغولة الذهبية.
وقالت أستاذة التصميم بالمعهد العالي للفنون التطبيقية، في نصيحتها السادسة، إنه يجب التأكد من الحصول على فاتورة مختومة، بها تفاصيل القطعة الذهبية التي اشترتها.
أما النصيحة السابعة، فكانت حول السلاسل الذهبية، ونصحت الخبيرة السيدات والفتيات، بشراء سلاسل مناسبة لحجم “الدلاية”،
والنصيحة الثامنة، أكدت فيها أنه عند شراء الذهب يجب أن يكون غير مرتبط بشكل معين أو لون حجر معين، ويفضل شراء ذهب غير مضاف إليه أي أحجار ملونة.
ونصحت أستاذة التصميم بالمعهد العالي للفنون التطبيقية، في نصيحتها التاسعة، الفتيات والسيدات، بشراء ذهب عيار 18، خاصة للقطع ذات التفاصيل الكثيرة، أما القلادات والأساور السادة، فيكن بل يفضل شراؤها من عيار 21.
والنصيحة العاشرة والأخيرة، كانت حول التأكد من وجود الدمغة على القطعة المشتراه.

وانخفضت أسعار الذهب العالمية، خلال تعاملات اليوم، على خلفية تراجع حالات عدم اليقين وفقدان المعدن جاذبيته كملاذ آمن، خاصة مع اقتراب الولايات المتحدة من التوصل لاتفاق تجاري مؤقت مع الصين، ما يعزز الطلب على الأصول ذات المخاطر المرتفعة، الأمر الذي أسفر عن ابتعاد المستثمرين عن الملاذات الآمنة كالذهب.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن أن واشنطن وبكين سوف يقتربان من اتفاق بشأن المرحلة الأولى من الصفقة التجارية، جاء ذلك عقب محادثات هاتفية بين الجانبين.

فيما ينتظر المستثمرون الإفصاح عن بيانات الإنفاق الشخصي والدخل الشخصي في الولايات المتحدة بالإضافة لمبيعات المنازل الأمريكية قيد الانتظار وذلك في وقت لاحق من اليوم.