هل يحول أصحاب الحسابات الدولارية أموالهم للجنيه المصري؟.. خبير اقتصادي يجيب

Advertisements

قال محمد نصر الحويطي، الخبير الاقتصادي المصري، إن أصحاب الحسابات الدولارية لن يحولوا أموالهم للجنيه المصري بعد ارتفاعه أمام الدولار، خاصة أنه لا توجد مؤشرات لتراجع العملة الأجنبية، بالإضافة إلى أن كثير من أصحاب الحسابات الدولارية، مقتنعين أن العملة الأجنبية هي الأفضل، مقارنة بالجنية المصري.

يأتي ذلك بعد الانخفاض الذي شهده الدولار أمام الجنيه المصري، ليدفع بعض أصحاب الحسابات في التفكير لتحويل حساباتهم الدولارية بالعملة المحلية، خاصة مع وجود مؤشرات لتراجع جديدة خلال الفترة المقبلة للعملة الخضراء.

Advertisements

وأضاف الخبير الاقتصادي، بحسب ما نقله موقع “سبوتنيك”، أن الفائدة البنكية على الحسابات الدولارية مجزية جدا لأصحابها، حتى وإن كانت لا تتعدى الـ4%، لأنهم من حائزي العملة الأمريكية، وأشار إلى أن الدولار الأمريكي سيقف مستقرا أمام الجنيه المصري، ما بين 16-16,5 جنيه حتى نهاية 2020.

يأتي ذلك بعد ارتفاع الجنية المصري أمام الدولار، وانخفض سعر الدولار أمام الجنيه المصري في أكتوبر الماضي بقيمة 13 قرشا كاملة، ثم واصل الهبوط في نوفمبر الجاري ليسجل هبوط 4 قروش إضافية.

وذكرت وكالة “فيتش” للتصنيف الائتماني مؤخرا إبقاء تصنيف مصر عند +B مع نظرة مستقبلية مستقرة، وأوضحت أن تصنيف مصر يعززه سجل الإصلاحات الاقتصادية والمالية التي تمت في الآونة الأخيرة، بالإضافة إلى تحسن استقرار الاقتصاد الكلي والأوضاع المالية الخارجية.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق