ثبات مرتقب في أسعار الحديد خلال الشهر الجاري

Advertisements

أعرب بعض مستثمري الحديد،عن توقعاتهم بثبات الأسعار خلال ديسمبر الجاري عقب ثبات أسعارها عالميا إلى جانب قرار الحكومة الأخير بشأن فرض رسوم وقائية على واردات حديد التسليح وخامات البيليت، لمدة 3 سنوات بدأت في 12 أكتوبر الماضي حتى أبريل 2022، جاء ذلك في ظل زيادة شركات الحديد الكبرى الأسعار بمتوسط بلغ 150 إلى 200 جنيه،ليتراوح متوسط سعر الطن من 9900 إلى 10200 جنيه تسليم أرض مصنع، مع تحرك البيليت صعودًا منتصف الشهر الماضى إلى 400 دولار، واستقراره على المعدلات نفسها حتى الآن.

وقال خالد الدجوى العضو المنتدب لشركة الماسية لتجارة الحديد، إن سوق الحديد بمصر تشهد ركودًا فى المبيعات خلال الفترة الحالية، وتراكم البضاعة بالمخازن، موضحًا أن الأسعار مستقرة بدعم من ثبات خامات المعادن العالمية، مشيرًا إلى أن طن البيليت يسجل 400 دولار للطن، فيما انخفضت الخردة لنحو 263 دولارًا.

Advertisements

وأوضح الدجوي، في تصريحات صحفية، أن المستهلكين ينتظرون انخفاض الأسعار مجددًا، وتركيزهم فى الوقت الحالى ينصبُ على شراء الأطعمة والملابس،وتبلغ أسعار حديد عز إلى 10570 جنيهًا للطن حاليًّا، فيما سجل حديد بشاى نحو 10300 جنيه، وحديد المراكبى 10 آلاف جنيه، وحديد المصريين 10300 جنيه.

وأوضح محمد السويفي المدير التجارى لشركة العلا للصلب، أنه من المتوقع أن تعلن شركات ومصانع الحديد ثبات أسعارها، خلال الأيام المقبلة، على أن تعاود الارتفاع في وقت لاحق من الشهر الحالي، حال ارتفاع أسعار الخامات العالمية “البيليت والخردة”، موضحًا أن سوق الحديد تشهد ركودا غير عادى، وأن نسبة المبيعات لا تتخطى حاجز الـ%40 حاليا نتيجة حالة من الترقب تسود بين المنتجين والمستهلكين، إضافة إلى أن المصانع لا تستطيع زيادة أسعارها حاليا.

وكان الاتحاد العربى للحديد والصلب أعلن أن استهلاك مصر حاليا أقل من عام 2009، والذي شهد أعلى استهلاك فى تاريخ هذه الصناعة، يستحوذ الأفراد منها على 50%، فيما تستهلك المشروعات القومية والبنية التحتية شاملة المدن الجديدة والأنفاق نحو 30%، مشيرا إلى أن الطاقة الإنتاجية تصل لـ14.2 مليون طن، والإنتاج الفعلي بلغ 7.7 مليون طن.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق