تفاقم خسائر مربو الماشية بعد تراجع أسعارها

Advertisements

رغم إعلان وزارة الزراعة وقف استيراد الماشية من السودان خلال الفترة الأخيرة إلا أن الأسعار لا تزال تتراجع بشكل كبير ما تسبب للتجار في خسائر كبيرة بلغت لنحو 50% بسبب تكاليف الإنتاج إلى جانب تراجع معدلات البيع.

وأوضح طارق عبدالحميد أحد مربي المواشي في محافظة البحيرة، أن الاستيراد من الخارج تسبب في مشاكل كبيرة للمربين المحليين مؤكدا أن عملية البيع تتم بخسارة للتجار مشيرا إلى أن سعر العجل بلغ نحو 15 لـ 20 ألف جنيه، والجاموسة بحد أقصى 30 ألف جنيه، مشيرًا إلى أن المربين يفضلوا البيع بخسارة عن الاستمرار في تغذيتها دون جدوى، مشيرًا إلى أن المربيين لم يجدوا من يعوضهم عن هذه الخسائر لذا نطالب ببورصة واضحة تضمن ثبات سعر اللحوم وبوجود هامش ربح للمربى.

Advertisements

فيما أكد أيمن شكري أحد مربي الماشية في الفيوم، أنه خسر الكثير من ماشيته بسبب تراجع الأسعار وغلاء أسعار التربية مطالبا بوضع قواعد بشأن حماية حقوق المنتجين، مضيفا أن الوزارة الزراعة لصغار المستثمرين من الفلاحين مربي المواشي وفقط تهتم بكبار التجار والمستثمرين ، على الرغن من كونهم يمثلوا نحو 60%.

وكانت وزارة الزراعة قالت إن واردات اللحوم الحية، بلغت خلال أول 10 أشهر من العام الحالي نحو 240 ألف رأس ماشية للذبح الفوري والتربية، منها 170 ألف رأس في أخر 7 أشهر، ووفقا لأخر إحصائية لعام 2019 تستهلك مصر نحو مليون طن من اللحوم الحمراء في المتوسط خلال السنوات الأخيرة، 300 ألف طن منها مُجمدة، و700 ألف طن حية من الإنتاج المحلي أو الاستيراد، وفقًا لتقديرات وزارة الزراعة.

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق