ارتفاع ملحوظ في أسعار الذهب مع بداية يناير 2020 بسبب الصراع الأمريكي الإيراني

Advertisements

يبدو أن الصراع الأمريكي الإيراني في منطقة الشرق الأوسط مع بداية العام الجديد 2020 سوف يكون له تأثير سلبي للغاية على العديد من جوانب الحياة الأخرى، نظراً إلى الارتفاع الملحوظ في أسعار الذهب خلال الأسبوع الأول من شهر يناير الجاري.

وزادت أسعار الذهب بشكل مُبالغ فيه بسبب ارتفاع سعر المعدن الأصفر عالمياً، وهو الارتفاع الذي تسببت فيه الأحداث السياسية مؤخراً على الأراضي العراقية بين الولايات المتحدة الأمريكية وبين الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

Advertisements

ولم يصل سعر الذهب إلى ذلك الارتفاع تماماً طيلة السنوات السبعة الماضية، حيث زاد بمعدل 27 جنيه في السوق المصري بحسب آخر تعاملات صباح اليوم الأربعاء، علماً بأن سعر الأوقية قد تخطى حوالي 1600 دولار، وفي مقابل ذلك هبطت المكاسب إلى حوالي 1585 دولار.

وإليكم الآن أسعار الذهب حسب تعاملات اليوم الأربعاء في السوق المصري:


  • جرام الذهب عيار 18، وصل إلى 603 جنيهاً.
  • جرام الذهب عيار 21، وصل إلى 703 جنيهاً بالرغم من أنه كان 678 جنيهاً في اليوم الأول من شهر يناير الجاري 2020.
  • جرام الذهب عيار 24، وصل إلى 803 جنيهاً.
  • الجنيه الذهب، وصل إلى 5624 جنيهاً.

ومن المؤكد أن هذه الأسعار المرتفعة سوف تُساهم في زيادة حالة الركود في السوق المحلي، حيث من المستحيل أن يقوم الناس بالإقبال على شراء الذهب في هذه الأيام، ولكن في مقابل ذلك يُنصح بقيام أي شخص ببيع الذهب في الوقت الحالي إن أراد ذلك في ظل ارتفاع الأسعار.

ومن جانبه، أكد ناجي فرج عضو مجلس إدارة شعبة الذهب بالغرفة التجارية في القاهرة، أن ذلك الارتفاع الجنوني في أسعار الذهب سوف يكون له تأثيراً سلبياً للغاية على حركة البيع في السوق المصري، مما يؤدي بالتالي إلى زيادة نسبة الركود مثلما كان مؤخراً، أما من يرغب في بيع الذهب الذي يملكه لن يتعجل في ذلك في انتظار ارتفاع أسعار الذهب أكثر ثم يقوم بهذه الخطوة.

وأشار أيضاً إلى أنه يخشى من ارتفاع أسعار الذهب بشكل أكبر في الفترة القادمة بسبب الصراع السياسي بين أمريكا وإيران في الأيام الماضية، على أن يصل جرام سعر الذهب عيار 21 إلى 750 جنيهاً على أقل تقدير.

إقرأ أيضاً: الحرب على الأبواب بين أمريكا وإيران بسبب مقتل سليماني والانتقام الإيراني !

Advertisements
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق