أخبار الاقتصاد

معيط: مصر تمكنت من خفض دين الموازنة العامة بنسبة 108%

قال الدكتور محمد معيط وزير المالية، إن الوزارة حققت فائض مالي أولي قدره 2% من إجمالي الناتج المحلي، خلال عام 2018/2019، وذلك مقارنة بعجز بلغ 3,5%، من الناتح بعام 2015/2016.

وأضاف وزير المالية، خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء اليوم الثلاثاء، والذي استعرض خلاله الأداء المالي للفترة من شهر يوليو حتى شهر ديسمبر لعام 2019، أن مصر تمكنت من خفض الدين الخاص بالموازنة العامة بنسبة 108%، من الناتج المحلي في شهر يونيو لعام 2017، والي وصل إلى 90% من إجمالي الناتج المحلي لشهر يونيو لعام 2019.

وأوضح وزير المالية، أن مصر حققت أعلى معدل في النمة بالشرق الأوسط وإفريقيا، وحققت فائض أولي بنسبة 30,5 مليار حنيه، أي ما يعادل (0.5% من الناتج)، وذلك مقارنة بالفائض الأولي الذي بلغ قدره 20,8 مليار جنيه، أي ما يعادل (0.4% من الناتج) خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وخلال الاجتماع، قال معيط، إن الخزانة العامة استطاعت تسديد، ما يقرب من 33 مليار جنيه، خلال الربع الأول من عام 2019/2020، والذي يبلغ (0.56% من الناتج)، وذلك لصالح صناديق المعاشات، كما أعلنت الحكومة المصرية في شهر يوليو لعام 2019 حزمة من الإجراءات الاجتماعية بتكلفة بلغا ما يقرب من 60 مليار جنيه مصري، شملت تلك الإجراءات زيادة الحد الأدنى للأجور، وزيادة المعاشات أيضا، فضلا عن زيادة عدد المستفيدين من برنامج الدعم تكافل وكرامة.

وفيما يخض الاستثمارات الحكومية، أعلن وزير المالية، أنها بلغت في الفترة ما بين شهري يوليو وديسمبر لعام 2019، ما يقرب من 64 مليار جنيه، منها 56 مليار جنيه لاستثمارات ممولة من الخزانة، وتلك الاستثمارات كانت بزيادة سنوية بلغت 41% عن العام السابق، كما انخفض دين الحكومة الخاص بالناتج المحلي، من 83.8% في شهر يونيو لعام 2019 إلى 78.3% في شهر نوفمبر لعام 2019.

وقال معيط، إن النمو السنوي للإيرادات ارتفع نحو 0.5% خلال شهري يوليو وديسمبر لعام 2019، كما ارتفعت الإيرادات غير السيادية بقيمة 21 مليار جنيه، وأيضا ارتفع معدل النمو السنوي للمصروفات الحكومية نحو 8.2 % خلال النصف الأول من العام المالي2019/2020.

ورصد الاجتماع تحسن صافي العلاقة بين الخزانة العامة، وبين قطاع البترولـ ليحقق فائضا لصالح الخزانة العامة، خلال الربع الأول من العام المالي 2019/2020.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى