أخبار الاقتصاد

خبير اقتصادي يوضح أسباب صمود الجنيه أمام الدولار رغم تأثير كورونا

أكد الخبير الاقتصادي ورئيس هيئة الاستثمار السابق محسن عادل، أن الجنيه يشهد تماسكًا أمام الدولار الأمريكي، رغم تأثير فيروس كورونا وتخفيض البنك المركزي لسعر الفائدة نحو 3%.

وقال عادل، إن الجنيه متماسك بسبب التحرير الحقيقي لسعر الصرف الذي طبقه البنك المركزي في شهر نوفمبر لعام 2016، حيث يتحرك الجنيه أمام الدولار طبقًا للعرض والطلب دون تدخلات، ما يجعل تحرك الدولار في حدود قروش في الفترة الأخيرة.

وأضاف أن تحرير سعر الصرف عزز من تدفقات النقد الأجنبي للبلاد من كل القطاعات، مشيرا إلى أنه على الرغم من خفض سعر الفائدة فإن المستثمرين فيأدوات الدين ما زالوا يفضلون السوق المصرية.

وأكد أن أوضاع السوق المصرية أفضل، وهي قادرة على امتصاص الصدمات.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى