أخبار الاقتصاد

الاقتصاد الأمريكي يفقد 5 تريليون دولار بسب خسائر “كورونا”

أعلن ستيف شوارزمان المدير التنفيذي لمجموعة بلاك ستون، عن عدة إجراءات للتباعد الاجتماعي التي يجري اتخذتها المجموعة ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، التي ساهمت في إحداث أزمة في مجتمع الأعمال، موضحا أن أصول شركته تصل إلى نحو 571 مليار دولار.

وأعرب شوارزمان، في حواره مع تليفزيون بلومبيرج، عن سعادته بكون تلك الإجراءات مؤقتة لما تسببه من ضغوط على الجميع، موضحا أن إجمالي الناتج المحلي للولايات المتحدة يبلغ 21 تريليون دولار، ومن المتوقع أن تمحو تلك الإجراءات 5 تريليونات دولار منه.

وأوضح أنه على الرغم من معاناة كافة الشركات من تداعيات تفشي الوباء العالمي إلا أنها فترة مؤقتة، مشيرا إلى أنه من المتوقع أن تضح الولايات المتحدة الأمريكية مجموعة من القرارات الحازمة والتي تتضمن مساعدات إضافية بقيمة 1.5 تريليون دولار إلى جانب تلك المجموعة التي أعلن عنها والبالغة تريليوني دولار.

وأضاف أن هناك العديد من الاستثمارات القوية التي يمكن ضخ الأموال بها، موضحا أن شركته سوف تبحث بجدية وضع جزء من 150 مليار دولار من أجل شراء عدد من الأسهم في السوق التي يمكن تسييلها بسهولة.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية، أعلنت عن مجموعة من الإجراءات التحفيزية بقيمة تريليوني دولار تشمل 130 مليار دولار دعما للمستشفيات، و150 مليار دولار لمساعدة الولايات والسلطات المحلية.

ويمر الاقتصاد العالمي بأزمة طاحنة إثر تداعيات تفشي وباء فيروس كورونا عالميا، الأمر الذي تسبب في اتخاذ العديد من الدول إجراءات احترازية بينها تخفيض ساعات العمل وحظر الحركة وهو ما ألقى بظلاله على الاقتصاد وتسبب في خسائر كبيرة للعديد من الشركات بينها شركات الطيران على خلفية وقف العديد من الدول الرحلات الجوية ما تسبب في إلغاء آلاف المسافرين رحلاتهم و حجوزات رحلات العمل والعطلات واستعادة أموالهم، إلى جانب الانخفاض في النمو الاقتصادي وتراجع الإنتاج عالميا بسبب إغلاق المصانع وتقليص عدد العمل بسبب حظر التجول، وبالتالي تراجع المبيعات والاستثمارات في كافة القطاعات.

مصر 365 على أخبار جوجل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى