أخبار الاقتصاد

لماذا خفضت الحكومة أسعار البنزين 25 قرشا فقط؟

أعلنت الحكومة تخفيض أسعار البنزين بنحو 25 قرشا فقط، اعتبارا من الثامنة صباح اليوم السبت، مؤكدة الإبقاء على أسعار السولار والبوتاجاز وباقي المواد البترولية دون تغيير.

وأكدت لجنة تسعير المواد البترولية المسؤولة عن مراجعة الأسعار كل 3 أشهر، أنها استعرضت خلال اجتماعها متوسطات أسعار الخام العالمية، وسعر صرف الجنيه للفترة من أول يناير حتى نهاية مارس 2020، وذلك بالمقارنة خلال الفترة من أول أكتوبر حتى نهاية شهر ديسمبر لعام 2019.

بقيمة وصلت إلى نحو 25 قرشا.. قررت لجنة لجنة تسعير المواد البترولية المسؤولة عن مراجعة الأسعار كل 3 أشهر، خفض أسعار البنزين، ووصل سعر لتر البنزين 95 إلى نحو 8.50 جنيه بدلا من 8.75 جنيه، وسجل لتر بنزين 92 نحو 7.50 جنيه بدلا من 7.75 جنيه، فيما بلغ سعر لتر لبنزين 80 نحو 6.25 جنيه بدلا من 6.50 جنيه، كما قررت اللجنة تعديل سعر المازوت للصناعة ليصبح 3900 جنيه للطن.

وأعلنت اللجنة سبب عدم تخفيض أسعار المواد البترولية بنسبة أكبر، تماشيًا مع أسعار البترول الرخيصة، مؤكدة أنها قررت تجنيب جزء من الوفر المحقق من انخفاض تكلفة إنتاج المواد البترولية، بعد نزول أسعار البترول؛ من أجل مواجهة الارتفاع المتوقع في التكلفة، خلال الفترة المقبلة، إضافة إلى مواجهة زيادة أعباء مواجهة تبعات أزمة كورونا.

وأشارت لجنة تسعير البنزين إلى أن قررها جاء في ضوء الظروف الاستثنائية غير المسبوقة التي تمر بها أسواق النفط العالمية، إضافة إلى الأوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية التي تشهدها البلاد نتيجة لانتشار أزمة فيروس كورونا المستجد، إلى جانب وجود توقعات بعدم استمرار الانخفاض الحاد في الأسعار العالمية للنفط.

وأوضحت اللجنة أن المعادلة السعرية وكذا المعايير المعلنة لعمل اللجنة، تقضي بأن يكون تعديل الأسعار صعودًا وهبوطًا، ويكون ذلك بحد أقصى 10% من أجل لحماية المستهلكين وموازنة الدولة، على حد سواء.

يشار إلى أنه كانت هناك توقعات تشير إلى حدوث انخفاض أكبر في أسعار أغلب المواد البترولية عقب الهبوط الحاد في أسعار البترول العالمية، والذي خسر ما يقرب من نصف قيمته خلال الأسابيع القليلة الماضية؛ ليدور حاليا حول مستوى 30 دولار للبرميل، بعدما كان فوق 60 دولارا في بداية العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى